الامير عبدالله: الحملات الاعلامية لن توقف جهود السعودية

ولي العهد السعودي يشدد على استهداف جهات اجنبية لبلاده

الرياض - قال ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز الاثنين أن الحملات الاعلامية "المغرضة" لتي تشنها بعض وسائل الاعلام الغربية ضد السعودية لن تثني الرياض عن لعب دورها في تحقيق السلام.
وقال الامير عبدالله خلال ترؤسه الجلسة الاسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت في جدة "إن مثل هذه المزاعم المعروفة أهدافها، ومن وراءها، لن تضر المملكة أو تؤثر على دورها الايجابي الذي تسهم به في تحقيق السلام والامن والرخاء في العالم".
وأضاف الامير عبدالله أن المملكة حريصة "على تقوية وتعزيز الجهود الدولية لمحاربة الارهاب في إطار الشرعية التي أقرتها الامم المتحدة".
وقال وزير الاعلام السعودي بالنيابة الدكتور مدني علاقي في بيان له أن المجلس "اطلع على تقرير إعلامي لما تتعرض له المملكة من حملة إعلامية مغرضة من بعض وسائل الاعلام الغربية التي ترمى إلى رسم صورة مغايرة للمنهج المعتدل والمتوازن للمملكة في علاقاتها الدولية وفى تعاملها مع الاحداث".
وأضاف علاقي أن مجلس الوزراء "اطلع على تقرير عن تطورات الاحداث على الساحة العربية وبخاصة ما يجرى على صعيد الاراضي الفلسطينية المحتلة".
ونقل الوزير عن الامير عبدالله قوله "إن المملكة تتابع باهتمام بالغ التفاهمات الاخيرة بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي بالبدء في الانسحاب الاسرائيلي من المدن والمناطق الفلسطينية".
وقال الوزير "إن المجلس أعرب عن تطلعه في أن تكون الاسرة الدولية على إحاطة تامة لالزام إسرائيل على الوفاء بما يتفق عليه وسرعة تطبيقه على جميع المناطق الفلسطينية التي احتلتها وإنهاء كل أشكال العنف".
وأضاف علاقي أن المملكة دعت "جميع الاطراف لاعطاء الفرصة لايجاد المناخ الملائم للمضي قدما في عملية السلام على درب إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".