الامير الحسن بن طلال يرغب في اطلاق تيار سياسي وسطي

عودة للحياة السياسية من باب مختلف

عمان - قال ولي العهد الاردني السابق الامير الحسن بن طلال، عم العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، انه يعمل على اطلاق "تيار شعبي وسطي" بات، بحسب رأيه، ضرورة في الاردن كما في الخارج.
وقال الامير الحسن بن طلال في اول حديث عن دور سياسي له منذ قرار الملك الراحل حسين ابعاده عن العرش في كانون الثاني/يناير 1999 "انني على استعداد قريبا لاطلاق تيار شعبي وسطي ينتظم فيه المؤمنون بالفكر الوسطي العقلاني الذي بات وجوده امرا ملحا على اكثر من صعيد داخلي وخارجي".
واضاف الامير الحسن في حديث لاسبوعية "المجد" الاردنية المستقلة "عملي المقبل لن يكون من خلال حزب سياسي بل من خلال تيار وسطي عقلاني يخاطب الضمير الاردني والعربي والاسلامي" معتبرا ان "الصراع المحتمل بين الاصولية المسيحية والغلو السياسي الاسلامي سيقودان المنطقة الى الدمار".
ولم يقدم معلومات اضافية حول هذا التيار الذي ينوي اطلاقه.
وكان الامير الحسن بن طلال (56 عاما) ولي العهد خلال 34 عاما قبل ان يقرر الملك الراحل حسين تعيين نجله الاكبر عبد الله خلفا له، قبل اسبوعين من وفاته.
ومنذ ذلك الحين، يركز الامير الحسن على النشاطات الاكاديمية بعيدا عن اي دور في السياسة.
وكان العاهل الاردني دعا الحكومة الجديدة التي تشكلت في 25 تشرين الاول/اكتوبر، في كتاب التكليف، الى العمل على تنمية الحياة السياسية في البلاد بما يتيح قيام ثلاثة احزاب كبيرة في البلاد من الوسط واليمين واليسار.