الامير الاحمر يثير ازمة في المغرب

مولاي هشام دخل بقدميه في حقل الغام

الرباط - اعتبر الامير مولاي هشام ابن عم العاهل المغربي الملك محمد السادس ان في المغرب "قوى محافظة" تسعى لـ"الحد من هامش تحرك الملك محمد السادس"، وفق ما كتبت صحيفة مغربية الاثنين نقلا عن مصدر مقرب من الامير.
وجاء في صحيفة الاحداث المغربية (مستقلة) نقلا عن مصدر "مقرب من مولاي هشام" لم تذكر اسمه ان "السنتين الاخيرتين كانتا حاسمتين للمغرب. كان يتحتم اجراء تغييرات، لكن الامير اكتشف (..) ان ثمة قوى محافظة تحاول الحد من هامش تحرك الملك. هذا امر خطير".
وقد اعرب الامير مولاي هشام عن تأييده "لاعادة تأسيس" النظام الملكي ديموقراطيا وذلك في رسالة نشرتها السبت الصحف المغربية.
وجاء في رسالة الامير الى وزير الداخلية ادريس جطو المؤرخة في السابع من كانون الثاني/يناير والتي نشرتها "لو جورنال ابدومادير" و"دومان ماغازين" :"انني ادعو الى اعادة تأسيس الملكية على ركائز ديموقراطية وشعبية جديدة". واكد فيها "تمسكه العميق" ببلاده واسرته.
ومضى يقول "منذ سنوات وانا اؤكد على خطورة الازمة السياسية والاجتماعية والثقافية التي تواجهها المملكة" و"العقبات التي تعوق فرص حصول تطور حقيقي" في البلاد.
واكد الامير مولاي هشام انه لا يمكنه ان يلزم الصمت "في حين تعصف المشكلات الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد.
ويحتل مولاي هشام المرتبة الثانية في خلافة العرش المغربي وهو ملقب بـ"الامير الاحمر" لمواقفه الانتقادية. وقد غادر المغرب اخيرا برفقة عائلته للاقامة بشكل مؤقت في الولايات المتحدة بهدف امهال نفسه "فترة تامل".
ووجه الامير قبل رحيله رسالة الى وزير الداخلية المغربي دان فيها "مضايقات الشرطة" التي تعرض لها ومحاولة اتهامه باقامة "علاقات سرية" مع الجيش. وقد نشر مضمون الرسالة في الصحف.
كذلك اتهم مولاي هشام اجهزة الاستخبارات بالسعي لتوريطه في مسالة انذار خاطئ بوجود جراثيم الجمرة الخبيثة، وهي مسألة تورط فيها اثنان من اصدقائه. وكتبت صحيفة الاحداث المغربية ان الملك ابدى استعداده للادلاء بشهادته امام محكمة لالقاء الضوء كاملا على هذه القضية ان كان المسؤولون يتحلون بـ"الشجاعة" الكافية لتنظيم محاكمة.
واعتبرت اوساط الامير بحسب الصحيفة ان "الحملة" التي نظمت ضد ابن عم الملك "تستهدف في الجوهر العائلة المالكة واستقرار البلد".