الاميركيون يشكون اكثر فاكثر في جدوى الحرب ضد «الارهاب»

الأداء الأمني الأميركي لم يقنع الغالبية العظمى من السكان

واشنطن - افاد استطلاع نشرته صحيفة "يو اس توداي" الثلاثاء ان نصف الاميركيين باتوا يعتقدون ان الحرب ضد الارهاب تواجه مأزقا فيما رأى 33 في المئة منهم فقط ان الولايات المتحدة ستكسب هذه الحرب.
وكان استطلاع اخر اجري في كانون الثاني/يناير عندما كانت الصحف الاميركية تشير الى ان القوات الاميركية ضربت تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن، افاد ان 66 في المئة من الاميركيين يعتقدون ان واشنطن ستكسب الحرب ضد الارهاب التي بدأها الرئيس جورج بوش بعد هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
واستنادا الى استطلاع امس الثلاثاء الذي نظمه معهد غالوب فان 14 في المئة من الاميركيين يعتقدون ان الارهابيين هم من سيحقق الانتصار مقابل 33 في المئة يرون ان واشنطن هي من سينتصر و49 في المئة يرون ان احدا لن ينتصر.
وتعتبر نسبة 33 في المئة الادنى منذ هجمات 11 ايلول/سبتمبر كما تشير الصحيفة.
اما شعبية الرئيس بوش فتبقى عالية مع 73 في المئة.
وقد اجري الاستطلاع بين 21 و 23 حزيران/يونيو على 1020 من البالغين مع هامش خطأ يبلغ 3 نقاط.