الاميركية شيفرين تبدأ حصاد الذهب في الألعاب الشتوية

أول انجاز لشيفرين

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية) - بدأت الاميركية ميكايلا شيفرين، الساعية الى الفوز باكثر من ميدالية من المعدن الاصفر في بيونغ تشانغ 2018، حصاد الذهب من خلال تتويجها بسباق التعرج الطويل الخميس خلال دورة الالعاب الاولمبية الشتوية، في حين حقق المتزلج النروجي المخضرم اكسل لوند سفيندال انجازا غير مسبوق.

وتقدمت شيفرين (22 عاما) على النروجية راغنهيلد موفينكل والايطالية فيديريكا برينيون.

وكانت شيفرين بطلة سباق التعرج في دورة سوتشي عام 2014 عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها فقط، سيطرت بشكل شبه تام على منافسات هذا الاختصاص في مطلع الموسم وحققت عشرة انتصارات في سلسلة بطولات كأس العالم في خمس منافسات مختلفة، منها خمسة انتصارات متتالية في كانون الثاني/يناير، قبل ان يتراجع مستواها في الاسابيع الاخيرة.

وكان هذا السباق مقررا الاثنين الماضي لكن الرياح العاتية التي ضربت بيونغ تشانغ في الايام الاخير حالت دون اقامته في موعده الاصلي.

ويمكن لشيفرين ان تكون من الرياضيات الاكثر تتوجيا في هذه الالعاب لانها ستخوض ايضا منافسات التعرج السوبر طويل، والانحدار، والكومبينيه ومسابقات الفرق، على الرغم من انها أعربت عن عدم تأكدها "من انني سأتمتع بالطاقة الكافية لفعل (كل) ذلك".

وستخوض شيفرين سباق التعرج الجمعة، ثم سباق التعرج السوبر طويل السبت.

وقالت شيفرين بعد تتويجها "كان بامكان 15 متزلجة على الاقل احراز اللقب. وبالتالي قلت في نفسي بانه يتعين علي بذل قصارى جهدي".

واضافت "قدمت كل ما لدي فعلا. اللجوء الى المخاطرة هو امر سأحاول تكراره في كأس العالم".

ولا تخشى شيفرين مشاركتها المضغوطة في هذه البطولة مع توالي المنافسات لها وقالت في هذا الصدد "من المهم معرفة بانه بغض النظر عما سيحصل في الايام المقبلة، فأني سأعود بشيء ما من هذه الالعاب".

واوضحت "كنت مدركة عندما وصلت الى هنا بأني قادرة على احراز الميداليات في مختلف الاختصاصات لكن ايضا بانه يمكن الا افوز باي شيء. اما الان، فلدي شيء وبالتالي الامر رائع والان استطيع التزلج لمتعتي الشخصية من دون ضغوطات".

وكانت شيفرين استغلت بشكل كبير تراجع مستوى الفرنسية تيسي وورلي المرشحة البارزة لاحراز المركز الاول لا سيما بانها بطلة العالم عامي 2013 و2017، لكنها اكتفت بالمركز السابع المخيب. وكانت وورلي غابت عن منافسات سوتشي 2014 لاصابة خطيرة في ركبتها.

- سفيندال الاكبر سنا -

وبات النروجي اكسل لوند سفيندال المتزلج الاكبر سنا (35 عاما) يحرز ذهبية التزلج الالبي في فئة الانحدار في تاريخ الالعاب الاولمبية الشتوية عندما طوق عنقه بالمعدن الاصفر.

ومنج سفيندال ايضا النروج اولى ذهبياتها على الاطلاق في الانحدار في الالعاب الاولمبية.

وحل ثانيا مواطنه العملاق كييتيل يانسرود وثالثا السويسري بيت فويز حامل اللقب قبل اربع سنوات.

وسبق لسفيندال ان احرز الميدالية الفضية في نسخة عام 2010، لكنه حل رابعا في سوتشي عام 2014.

وقال سفيندال "ينتابني شعور رائع. لا اصدق ما يحصل، تحقيقي لنتيجة افضل من كييتيل امودت (ثانيا عام 1994) ولاس كيوس (ثانيا عامي 1998 و2002). انه يوم رائع لا سيما مع الثنائية" في اشارة الى حلول مواطنه ياسنرود ثانيا في السباق.

وكان السباق تأجل اربعة ايام بسبب الرياع العاتية التي ضربت بيونغ تشانغ في الايام الاخيرة.

وسيكون سفيندال مرشحا فوق العادة لاحراز ذهبية سباق التعرج السوبر طويل المقرر غدا الجمعة علما بانه بطل العالم في هذا الاختصاص عامي 2007 و2013.