الامم المتحدة: غارة اسرائيلية كادت ان تصيب 3100 تلميذ

الغارات الاسرائيلية لا ترحم حتى تلاميذ المدارس

نيويورك (الامم المتحدة) - اعلنت الامم المتحدة في بيان ان غارة شنتها الخميس مقاتلة اسرائيلية من نوع اف-16 على مبنى للشرطة في غزة كادت ان تصيب 3100 تلميذ يدرسون على نفقة مراكز الامم المتحدة، اذ سقطت القنبلة على بعد 200 متر منهم.
وقالت المتحدثة باسم الامم المتحدة ماري اوكابي "القت مقاتلة اف-16 اسرائيلية هذا الصباح قنبلة كبيرة على مقر للشرطة الفلسطينية في قطاع غزة انفجرت على بعد 200 متر من 3100 لاجىء تتراوح اعمارهم بين 6 و15 عاما".
وكان هؤلاء الاولاد يتابعون دروسا تنظمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا).
واضافت المتحدثة "ان الدوي والانفجار الذي تلاه تسببا في اثارة الذعر والخوف، لكن من حسن الحظ ان احدا من الاولاد لم يصب باذى". وقالت "ان المدارس اغلقت واعيد الاولاد الى بيوتهم يوما واحدا".
واوضحت اوكابي ان الامم المتحدة سبق ان طلبت من الجيش الاسرائيلي ان يمتنع عن قصف اهداف قريبة من مراكز وكالة غوث وتشغيل اللاجئين.
واشارت الى ان هذه الغارة الاخيرة تأتي بعد يوم من احتجاج الامم المتحدة على الهجوم الذي شنته مدرعة اسرائيلية على هدف قريب جدا من مركز للمكفوفين.
وفي 20 شباط/فبراير سقطت قنبلة اخرى على سطح احدى المدارس ولكنها لم تنفجر.