الامم المتحدة تطلب 32 مليون دولار لمساعدة سكان جنوب السودان


العائدون

جوبا (السودان) - اعلنت مسؤولة العمليات الانسانية للامم المتحدة في جنوب السودان ليز غراندي الثلاثاء ان المنظمة الدولية تحتاج فورا الى 32 مليون دولار لمساعدة سكان جنوب السودان الذين يعودون بكثافة مع اقتراب موعد الاستفتاء على استقلال هذه المنطقة في كانون الثاني/يناير.

وقالت غراندي في مؤتمر صحافي في جوبا عاصمة جنوب السودان ان اكثر من الف جنوبي يغادرون يوميا شمال السودان للعودة الى اراضيهم، ما يرفع عدد العائدين منذ الثلاثين من تشرين الاول/اكتوبر الى 51 الف شخص.

حتى ان اكثر من 150 الف شخص قد يعودون الى جنوب السودان بحلول اذار/مارس، وفق مفوضية جنوب السودان للمساعدة واعادة التأهيل، وهي هيئة عامة تنسق عمليات العودة.

واضافت غراندي "نطلب 32 مليون دولار بهدف مساعدة العائدين. نحتاج بصدق الى هذا المال الان لتقديم مساعدة عاجلة الى العائدين".

ومن المقرر ان يختار سكان جنوب السودان في استفتاء ينظم في التاسع من كانون الثاني/يناير المقبل البقاء ضمن سودان واحد او الانفصال. وكان هذا الاستفتاء البند الرئيسي في اتفاق السلام الذي وضع العام 2005 حدا لاكثر من عقدين من حرب اهلية بين الشمال والجنوب.

ويقدر عدد الجنوبيين الذين يقيمون في شمال السودان بـ 500 الف شخص، وفق معلومات اوردها احصاء اجري العام 2008، في حين تقدر سلطات جنوب السودان بمليون ونصف مليون شخص عدد الجنوبيين المقيمين في الشمال بما في ذلك في العاصمة الخرطوم.

وواجه الاف من الجنوبيين صعوبات لدى عودتهم الى ديارهم، واضطرت السلطات المحلية في بعض الامكنة الى اغلاق مدارس بهدف استخدام مبانيها لايواء هؤلاء.