الامم المتحدة تتقدم نحو المطالبة بالغاء عقوبة الاعدام

الامم المتحدة
عقوبة الاعدام تحت الضوء

وافقت لجنة حقوق الانسان التابعة للجمعية العامة للامم المتحدة على قرار يطالب بوقف تنفيذ عقوبة الاعدام في خطوة هامة على طريق تمرير القرار غير الملزم في الامم المتحدة.

وقوبلت الدعوة لوقف العقوبة باتهامات وجهت للاتحاد الاوروبي قالت انه يحاول فرض قيمه على الاخرين في عودة الى الممارسات الاستعمارية كما حاولت الدول المعارضة تعطيل قرار لجنة حقوق الانسان بادخال تعديلات عدة على مشروع القرار.

ورفضت اللجنة أكثر من 15 تعديلا خلال المناقشات التي استمرت يومين ودارت حول ما اذا كانت عقوبة الاعدام هي قضية متعلقة بحقوق الانسان ام قضية محلية.

وقدمت 87 دولة من بينها دول الاتحاد الاوروبي وأكثر من 12 دولة من دول اميركا اللاتينية مشروع القرار الذي يدعو لوقف تنفيذ احكام الاعدام الى حين النظر في الغاء العقوبة كليا.

ووافق على القرار 99 دولة مقابل 52 دولة اعترضت عليه و33 امتنعت عن التصويت.

وخلال المناقشات حذر ممثل سنغافورة التي انتقدتها جماعات مدافعة عن حقوق الانسان لتنفيذها أحكام الاعدام على مرتكبي جرائم المخدرات من ان هذه الخطوة "ستسمم المناخ بيننا".

وقال كيفين تشيوك ممثل سنغافورة "نحن على وشك الدخول في عراك مثير للانقسامات. كريه وغير ضروري".

وفشلت محاولتان مماثلتان خلال التسعينيات في الجمعية العامة التي تضم 192 دولة وقراراتها غير ملزمة لكن لها ثقلا أخلاقيا. لكن هذه المرة احجم النص عن المطالبة صراحة بالغاء عقوبة الاعدام.

وبدلا من ذلك دعا القرار الى "وقف للتنفيذ لحين النظر في الغاء عقوبة الاعدام".

ويقول ان العقوبة "تسيء الى كرامة الانسان" وانه "لا توجد أدلة دامغة على قوة عقوبة الاعدام في الردع" كما ان "اي اخفاق للعدالة في تنفيذها (العقوبة) لا رجعة فيه ولا اصلاح له".

وتفاوت المعارضون من بوتسوانا الى باربادوس وايران والصين ومصر ويقولون ان أكثر من مائة دولة تطبق عقوبة الاعدام ويرون انها قضية متعلقة بالعدالة الجنائية تبت فيها السلطة القضائية للدولة.

وقدم المعارضون اكثر من 15 تعديلا يسقط الدعوة الى وقف تنفيذ عقوبة الاعدام ويؤكد حق الدول في اختيار العقوبة المناسبة للجرائم الكبرى.

ومن المتوقع ان يطرح القرار على الجمعية العامة في منتصف ديسمبر/كانون الاول حيث يحتاج تمريره الى اغلبية بسيطة.

وتنفذ الصين وايران والعراق والولايات المتحدة وباكستان والسودان نحو 90 في المئة من احكام الاعدام في العالم.