الامارات تقود السبق الخليجي في استخدام الفيسبوك

التكنولوجيا تأسر الاماراتيين

ابوظبي - كشفت دراسة حديثة للأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي أن الإمارات العربية المتحدة تأتي على رأس دول المجلس استخداماً لموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وأظهرت الدراسة التي أجريت في جامعة البحرين، أن الإمارات الأولى من حيث استخدام فيس بوك، بنسبة 29% من إجمالي مستخدمي فيس بوك في المنطقة، تليها قطر، والسعودية، والكويت، والبحرين، حسب ما ذكرت صحيفة الإمارات اليوم.

وأشارت الدراسة إلى أن معظم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هم من فئة الشباب، في الفئة العمرية ما بين 15 و29 عاماً بنسبة 70% يمثل إجمالي الذكور منهم 67%.

كما أشارت الدراسة إلى أن دوافع الاستخدام تتمثل في الدوافع النفعية المتعلقة بإشباع الحاجة للمعرفة واختيار نوع معين من المضمون، وتمضية الوقت والهروب من الروتين والتفاعل الاجتماعي والمشاركة الاجتماعية، فضلاً عن حرية التعبير في الموضوعات.

وكشف تقرير أعدته الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المتحرك "جي إس إم إيه" أن نسبة انتشار الهواتف الذكية تصل الى 62% في الامارات.

وذكرت الدراسة كذلك بأن 71% من الإماراتيين يتصفحون الانترنت يوميا وأن 75% منهم يستخدمون هوافهم الذكية في المطارات مما يؤكد بأن الإمارات هي محور عالمي في هذا المجال.

وقال الاتحاد الدولي للاتصالات في تقرير سنوي أصدره الخميس إن الفجوة الرقمية تتسع بين دول العالم رغم تراجع أسعار خدمات تكنولوجيا المعلومات، وإن كوريا الجنوبية تتصدر دول العالم في تنمية هذا القطاع في حين جاءت قطر الأولى عربيا.

أجرت شركة فيسبوك أكبر تغييرات منذ سنوات على موقعها الشهير للتواصل الاجتماعي وقدمته في شكل جديد يركز على الصور ويتوقع أن يجعله جاذبا للاعلانات بشكل أكبر حتى يبقى المستخدمون على الموقع لفترات أطول.

وتشمل التغييرات على الصفحة التي يظهر فيها نشاط الأصدقاء على الموقع والتي لم يتغير شكلها كثيرا منذ إطلاق فيسبوك تخصيص قسم للصور وآخر للموسيقى.

والصفحة بها مستجدات الصور ولقطات الفيديو والتعليقات التي يقوم الأصدقاء بتحميلها وهي أول صفحة تظهر لمعظم المشتركين عند دخولهم فيسبوك.

وقال مارك زوكربرج الرئيس التنفيذي لفيسبوك إن التغيير يجيء في إطار الجهود الرامية لجعل شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة "صحيفة شخصية" مكتملة تضم أقساما مختلفة يختار من بينها المستخدمون.

يأتي ذلك في وقت يولي فيه الموقع اهتماما أكبر بالاعلام البصري مثل الصور ولقطات الفيديو.

كما تأتي التغييرات بعد شهر تقريبا من إدخال فيسبوك خاصية جديدة للبحث مما يسر على مستخدمي الموقع الذين يتجاوز عددهم مليار مستخدم اكتشاف محتويات جديدة على شبكة التواصل الاجتماعي.