الامارات تساعد سيشيل على مكافحة القرصنة

القرصنة تهدد عائدات السياحة في الارخبيل

نيروبي - ابرمت الامارات العربية المتحدة وجزر سيشيل اتفاقا بقيمة 15 مليون دولار لمساعدة هذا الارخبيل في المحيط الهندي في مكافحة القرصنة البحرية، بحسب بيان اصدره رئيس سيشيل جيمس ميشال الخميس.
وستقوم الامارات بتمويل بناء قاعدة جديدة لخفر السواحل في سيشيل قبالة ماهيه، اكبر جزر الارخبيل، وستقدم خمس سفن دورية ما يضاعف عدد اسطول سيشيل في هذه المهمة.
واعلن ميشال، وهو ايضا وزير الدفاع في الارخبيل، في البيان ان "سيشيل ستتجهز بصورة افضل لمحاربة القراصنة، وان نظام الرادار الجديد للمراقبة سيسمح بضمان امن الصيادين وحركة الملاحة البحرية".
واضاف "سيكون لدينا مزيد من القدرة على رصد زوارق القراصنة وسيكون بامكاننا ان نرد بشكل مناسب".
ومنذ ان بدا المجتمع الدولي بنشر سفنه الحربية في خليج عدن في 2008، وسع القراصنة الصوماليون منطقة عملياتهم الى المحيط الهندي وهددوا خصوصا جزر سيشيل.
وتهدد القرصنة عائدات السياحة والصيد الرئيسية في هذا الارخبيل الصغير الذي يبلغ عدد سكانه 85 الف نسمة.
واصبحت جزر سيشيل هذه السنة ثاني دولة بعد كينيا توقع اتفاقا مع الاتحاد الاوروبي بهدف ملاحقة القراصنة المحتملين الذين يتم اعتقالهم في البحر.