الامارات تجدد دعوتها لاستعادة جزرها المحتلة الثلاث سلميا

قرقاش: الامارات تنتهج الطرق السلمية لحل النزاعات

طهران - جددت الإمارات العربية المتحدة دعوتها لإيران لقبول مبادرتها السلمية القائمة على حل قضية جزرها الثلاث، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى المحتلة من قبل إيران منذ عام 1971 بالوسائل السلمية من خلال المفاوضات الثنائية أو إحالة القضية إلى محكمة العدل الدولية.

وجاءت الدعوة الاماراتية في كلمة ألقاها أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الثلاثاء أمام مؤتمر وزراء خارجية دول حركة عدم الإنحياز المنعقد في طهران.

وقال قرقاش إن "تعزيز دور حركة عدم الانحياز في مواجهة التحديات الدولية يتطلب الإلتزام الفعلي بمبادئها التي بنيت عليها خاصة مبدأ إحترام سيادة الدول وحق الشعوب في تقرير مصيرها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وتسوية النزاعات وحالات الإحتلال الأجنبي بالطرق السلمية إستنادا إلى أحكام الشرعية الدولية".

وطالب المجتمع الدولي بإتخاذ التدابير اللازمة ضمن إطار القانون الدولي من أجل إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل بما فيها النووية في الشرق الأوسط والخليج والضغط على إسرائيل للإنضمام إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ووضع منشآتها النووية تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإمتثالا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأكد قرقاش على ضرورة التعامل مع الملف النووي الإيراني من خلال الحوار والمفاوضات الدبلوماسية بين الأطراف المعنية والالتزام بالقرارارت الدولية وضمان الشفافية حفاظا على الأمن والإستقرار وسلامة البيئة والتنمية المستدامة في المنطقة .