الامارات، بلد النفط تشجع البدائل المتجددة للطاقة

اين ذهبت الشمس؟

دبي - اكدت شبكة سياسة الطاقة المتجددة للقرن الحادي ‏ ‏والعشرين في دبي الخميس ضرورة اعتماد العالم على الطاقة المتجددة بهدف الحد من التغير ‏ ‏المناخي.
وقالت الشبكة في تقرير صادر عنها على هامش الدورة الخاصة التاسعة للمجلس ‏ ‏الحاكم لبرنامج الامم المتحدة للبيئة ومنتدى البيئة الوزاري العالمي المنعقدة ‏ ‏حاليا هنا انه لابد من أن تصبح هذه الطاقة جزءا اكبر من انتاج الطاقة ان كان ‏ ‏يتعين مواجهة التهديدات الاقتصادية والبيئية الخطيرة.
واشارت الى ان هناك اجماعا جديدا في الاوساط العلمية والسياسية حول الحد ‏ ‏المسموح به للاحتباس الحراري في العالم والذي يتجاوز 2 درجة مئوية فوق المستويات ‏ ‏ما قبل الصناعية يمكن أن تتفادى التغير المناخي الخطير.
بيد أن التقرير أضاف أنه بالامكان الوصول الى هذا المستوى فقط من خلال ‏ ‏تخفيضات رئيسية طويلة الاجل للانبعاثات من الغازات الضارة والتي يمكن تحقيقها من ‏ ‏خلال الاستخدام الاكبر للطاقة المتجددة وزيادة كفاءة وفعالية الطاقة واستخدام ‏ ‏انواع من الوقود اكثر نظافة.
ويحاول وزراء البيئة من جميع انحاء العالم في دبي لمناقشة قضايا ‏ ‏الطاقة والقضايا البيئية الاخرى في الخروج باتفاقيات دولية تحد من التلوث البيئي ‏ ‏في العالم.