الالقاب السعودية حكراَ على الأندية الغنية فقط

الرياض ـ من عيسى الجوكم
المال يفرض سطوته على خارطة الانتقالات

فرض المال سطوته على تعاقدات الأندية السعودية للموسم الجديد في كرة القدم إذ تمكنت أندية القمة "الهلال والاتحاد والنصر والشباب والأهلي" والتي تحظى بعقود الرعاية الإعلانية ودعم أعضاء الشرف من المسؤولين ورجال الأعمال في جلب محترفين أجانب، فضلا عن إبرام صفقات محلية كبرى.

وشهدت فترة الانتقالات الصيفية محاولات خجولة من باقي الأندية المحرومة من الرعاية الإعلانية لضعف شعبيتها والتي تعاني قلة الدعم ما يوقعها في مشاكل مالية.

وتستعد الفرق لانطلاق الدوري السعودي لموسم 2011-2012 الجمعة.

الهلال بطل الدوري استبدل جميع محترفيه الأجانب وأبرزهم السويدي كريستيان ويلهلمسون والروماني ميريل رادوي.

تعاقد الهلال مع المغربي عادل هرماش لأربعة مواسم ليدعم مركز محور الارتكاز، ولفت هرماش أنظار مدرب الهلال السابق البلجيكي أريك غيريتس لتألقه مع المنتخب المغربي فأوصى إدارة الهلال بالتعاقد معه بديلا للروماني ميريل رادوي.

كما تعاقد الهلال مع المغربي يوسف العربي (24 عاما) لأربعة مواسم آتيا من كان الفرنسي.

صرف الهلال ما يقارب 21 مليون يورو، منها 7 ملايين لانتقال هرماش، ومثلها للتعاقد مع العربي، قبل التوقيع مع المهاجم الكوري الجنوبي بيونغ سو 2.7 مليون يورو، والكاميروني اكيل ايمانا مقابل 4.7 ملايين.

وتعاقد الهلال ايضا مع المدرب الألماني توماس دول مقابل 4.4 مليون يورو لموسمين.

وفي مفاجأة لجمهور "الزعيم"، أعارت إدارة الهلال المهاجم الدولي ياسر القحطاني إلى العين الإماراتي لمدة موسم مقابل 2.5 مليون يورو على رغم الشعبية الجارفة له في صفوف بطل السعودية.

اتحاد جدة وصيف بطل الدوري تأخر في إعلان صفقاته باستثناء ضم البرازيلي ويندل جيرالدو (29 عاما) من بوردو الفرنسي والكويتي المتألق فهد العنزي من كاظمة.

ويؤكد رئيس النادي محمد الجهني أن "السبب وراء التريث في التعاقد مع اللاعبين الأجانب هو الحرص على استقطاب نجوم يمثلون إضافة للفريق ويلبون متطلبات طريقة اللعب التي سينتهجها المدرب في المرحلة المقبلة".

من جهته، أنفق الشباب 14.5 مليون يورو، منها 4 ملايين مقابل التوقيع مع المدرب البلجيكي ميشال برودوم لموسمين، و3 لضم البرازيلي فرناندو منيغازو مقابل 3 ملايين يورو لموسمين، والأوزبكي سيرفر جباروف لثلاثة مواسم مقابل 6 ملايين يورو، واخيرا التعاقد مع الغيني إبراهيما ياتارا مقابل 1.5 مليون يورو لموسم واحد.

وانفق النصر 10 ملايين يورو لإتمام تعاقداته، 4 ملايين لضم المدافع الجزائري عنتر يحيى لثلاثة مواسم، ومثلها للأرجنتيني خوان مارسير (31 عاما الاتي من ارجنتينيوس جونيورز، قبل أن يدفع مليونين لموسم واحد للمدرب الأرجنتيني غوستافو كوستاس.

يذكر ان مارسير كان شارك مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم عام 2006 في المانيا.

وجدد الأهلي عقد مهاجمه العماني عماد الحوسني موسما واحدا مقابل مليون يورو، إضافة إلى التوقيع مع صانع الألعاب البرازيلي كماتشو لموسم واحد بمليوني يورو، وذهبت 4 ملايين لصالح الكولومبي خايرو بالومينو لثلاثة مواسم.

ويلاحظ غياب النجوم المشاهير عن تعاقدات الأندية السعودية كما كانت الحالي في نهاية الثمانينات إذ اختفت ظاهرة النجم الذي يستقطب الجماهير.

ومر على الملاعب السعودية أسماء من العيار الثقيل منهم على سبيل المثال لا الحصر ريفيلينو ونجيب الإمام وبيبيتو ودونادوني وستويشكوف وصلاح الدين بصير وموسى نضاو سيرجيو وبشار عبدالله وجاسم الهويدي ومحمد بركات.

ونظرا لما تعانيه أندية الوسط من قلة الدعم المادي، فإن بعضها اضطر للابقاء على محترفيه الأجانب، فيما تعاقدت بعض الاندية مع لاعبين مغمورين من أجل فقط محاكاة تجارب الأندية الأخرى على رغم أن مستواهم أقل من اللاعبين المحليين.

وفضلت 5 أندية أخرى إلى جانب الاتحاد من بين 14 ناديا في الدوري الاحتفاظ بمدربيها، فأبقى الاتحاد على البلجيكي ديمتري الذي تعاقد معه في نهاية الموس مالماضض خلفا للبرتغالي طوني اوليفيرا، والفتح على التونسي فتحي الجبال للموسم الرابع على التوالي، والفيصلي على الكرواتي زلاتكو للموسم الثاني، والتعاون على الروماني فلورين متروك، والرائد على البرتغالي بوريكو غوميز .‏