الاكراد الايرانيون ينتقمون من الحرس الثوري بقتل ستة منهم

الحرس الايراني على حدود العراق

طهران - قتل قائد من حرس الثورة جيش النخبة في النظام الاسلامي وخمسة جنود آخرين، خلال مواجهات مع متمردين من حزب الحياة الحرة (بيجاك) على الحدود مع كردستان العراق، كما ذكرت الجمعة وكالة فارس للانباء.

وقالت الوكالة ان "الجنرال عاصمي من حرس الثورة في قم (وسط) وخمسة من عناصره قتلوا في اشتباكات مع المتمردين الارهابيين من حزب بيجاك في منطقة سردشت" الحدودية.

وقد شن حرس الثورة السبت هجوما واسع النطاق على قواعد حزب بيجاك على جانبي الحدود مع كردستان العراق.

واكد المسؤولون العسكريون الايرانيون ان "عددا كبيرا" من متمردي حزب بيجاك قتلوا، لكنهم لم يحددوا العدد بدقة.

من جهته، تحدث حزب بيجاك عن "عشرات القتلى والجرحى" في صفوف القوات الايرانية وعن "قتيلين واربعة جرحى" في صفوفه.

وكانت سلطات كردستان العراق دعت ايران الثلاثاء الى احترام الحدود، وتحدثت عن "تسلل على طول الحدود العراقية".

وكان العقيد الايراني دلاور رنجبرزاده اعلن السيطرة على ثلاثة معسكرات لحزب بجاك في الاراضي العراقية تقدم "المساعدة" للاكراد في ايران.

وفي 11 تموز/يوليو، اكد مسؤول عسكري ايراني ان بلاده تحتفظ بـ "حق" مهاجمة قواعد حزب بجاك في كردستان.

واتهم مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق بوضع قطعة ارض يبلغ طولها 150 كلم وعرضها 20 كلم "في تصرف حزب بيجاك على طول الحدود العراقية "لانشاء قواعد تدريب والقيام بأعمال ارهابية ضد ايران".

ويخوض الحزب مواجهات مسلحة مع القوات الايرانية التي تقوم بعمليات قصف انتقامية للمناطق الحدودية الجبلية لكردستان العراق التي ينطلق منها المقاتلون الانفصاليون.