الاقتصاد العالمي يختنق، والأردن يتنفس بارتياح

انخفاض أسعار النفط والمواد الغذائية الأساسية

عمَّان ـ اكد رئيس الوزراء الاردني نادر الذهبي السبت ان تأثير الأزمة المالية العالمية على بلاده كان "معظمه ايجابياً" في اشارة الى انخفاض الأسعار لكنه حذر من اية تطورات خارجية يمكن ان تؤثر على اقتصاد المملكة.
ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية "بترا" عن الذهبي قوله "لحسن الحظ فإن معظم التأثيرات لحد الآن كانت ايجابية وتمثلت بالانخفاض في اسعار النفط والمواد الغذائية الأساسية".

واوضح ان "تأثيرات الازمة المالية العالمية على المملكة كانت أقل بكثير من تأثيراتها على العديد من الاقتصاديات الكبيرة مثل الولايات المتحدة وأوروبا".

واكد الذهبي ان "هذا يجب ان لا يعني بأننا بمعزل عن التأثيرات السلبية للازمة المالية العالمية بل ستكون هناك تأثيرات".

وقال ان "الحكومة متيقظة دائماً وهي مستعدة وتتابع عن كثب مجريات الأمور وتراجع باستمرار أي تطورات خارجية يمكن ان تداهمنا وتؤثر على اقتصادنا الوطني".

وكان الأردن شكل لجنة عليا برئاسة الذهبي وعضوية عدد من الوزراء والمسؤولين الماليين لدراسة آلاثار التي قد تخلفها الازمة المالية العالمية على الاقتصاد الأردني.

وخفضت الحكومة الأردنية عدة مرات أسعار المحروقات مع استمرار انخفاض أسعار النفط عالمياً الى ما دون 34 دولاراً.