الاقتصادات العالمية تستقر رغم الشكوك في تعافيها

بعض الدول الاوروبية تقاوم نشر النتائج

ليتشي (ايطاليا) ـ قالت مجموعة الثماني لدول العالم الغنية السبت ان اقتصاداتها تظهر علامات على الاستقرار لكن التعافي من أزمة الائتمان يبقى غير مؤكد.

وأكد بيان أصدره وزراء مالية مجموعة الدول الثماني أنهم بدأوا في دراسة سبل لانهاء اجراءات الانقاذ الاقتصادي ما أن يصبح الانتعاش مؤكداً.

لكن البيان الذي صدر بعد اجتماع للوزراء استمر يومين في جنوب ايطاليا أشار ايضاً الى أن البطالة ربما تستمر في الزيادة حتى بعد تعافي الانتاج.

وفي علامة على استمرار الانقسامات بين اعضاء مجموعة الثماني حول كيفية معالجة الازمة لم يتضمن البيان أي اشارة صريحة الى "اختبارات الضغوط" لتحديد القوة المالية للبنوك واكتفى بالقول بأن الدول ستتخذ الاجراءات اللازمة لضمان سلامة البنوك الكبرى.

وتحث الولايات المتحدة وكندا اوروبا على زيادة جهودها لاختبار بنوكها واعلان النتائج لكن بعض الدول الاوروبية تقاوم نشر النتائج.