الافراج عن خمسة رهائن في العراق

الرهينة التركي قبل اطلاق سراحه

عمان - أعلن وزير الخارجية الاردني مروان المعشر الاثنين اطلاق سراح ثلاثة اردنيين وسوداني كانوا محتجزين رهائن في العراق.
وقال المعشر في مؤتمر صحافي "تم قبل قليل اطلاق سراح المختطفين وهم أربعة، احدهم سائق سوداني وثلاثة اردنيين".
واوضح المعشر أنه "تم الاعلان عن اختطافهم ليلا (مساء الاحد) واتصلنا مباشرة مع سفارتنا وتمكنا، بعد بذل جهود، من الافراج عنهم صباح اليوم".
واعلن المعشر انه من "المتوقع وصولهم الى عمان اليوم".
وقال المعشر الذي كان يتحدث للصحافيين خلال المؤتمر الصحافي الاسبوعي للمتحدثة باسم الحكومة الاردنية اسمى خضر، ان الرهائن الاردنيين المفرج عنهم هم محمد رشيد وقاسم غريب ونبيل موسى محمد.
واكد المشعر ان "الحكومة الاردنية تقوم بكل ما في وسعها من اجل حماية مواطنينها وذلك طبعا خارج اطار اي وجود عسكري" اردني في العراق.
واوضح ان "تم الاتفاق بين الحكومتين الاردنية والعراقية على تأمين مرافقين عراقيين للقوافل الاردنية المحملة بالبضائع برا والتي تذهب لمساعدة الشعب العراقي والاقتصاد العراقي".
واعلنت قناة الجزيرة الفضائية في قطر الاحد ان اربعة اردنيين خطفوا في العراق من قبل جماعة مسلحة وعرضت شريطا للرهائن الاربعة.
واستنادا الى القناة فان "مجلس شورى مجاهدي الفلوجة" المدينة السنية التي اشتهرت بمقاومتها في غرب بغداد اعلن انه يحتجز اربعة سائقين اردنيين كانوا ينقلون مواد للقوات الاميركية في العراق.
وقال بيان للمجموعة انه "ينذر للمرة الاخيرة كل من يتعاون مع القوات الاميركية في العراق".
وبدا في الشريط اربعة اشخاص يقف خلفهم رجل ملثم.

من جهة أخرى تم الافراج عن رهينة تركي في العراق وفق ما اوردت الاثنين قناة "العربية" نقلا عن مراسلها، وذلك بعد تعهد الشركة التي يعمل فيها بوقف نشاطها في العراق تلبية لطلب الخاطفين.
وكانت مجموعة عراقية تطلق على نفسها اسم "حركة المقاومة الاسلامية-كتائب النعمان" اعلنت السبت في شريط فيديو عرضت مقاطع منه قناة العربية التي تتخذ من دبي مقرا، انها خطفت السائق التركي مدحت تشيوي وهددت بقتله اذا لم توقف الشركة التي يعمل لديها تعاونها مع القوات الاميركية في العراق.
وقال مراسل العربية اليوم نقلا عن "مصدر موثوق" لم يسمه ان المجموعة الخاطفة "قامت باطلاق سراح الرهينة التركي بعد اعلان شركة صقر الكويتية وقف نشاطها" مضيفا ان الافراج عنه تم "بدون دفع فدية".
وفي انقرة اكد دبلوماسي تركي رفيع المستوى الافراج عن الرهينة التركي.
وفي شريط فيديو بثته القنوات العربية ظهر الرهينة التركي السابق وقد علا محياه الارتياح. وخاطب مدحت تشيوي الاشيب الشعر وهو يلبس "جلابية"، باقي السائقين الاتراك داعيا اياهم الى عدم التعاون مع قوات التحالف والقوات الاميركية في العراق.
واكد تشيوي انه لقي "معاملة جيدة" من خاطفيه اثناء فترة احتجازه وظهر في الشريط وهو يعانق ثلاثة من الملثمين سلمه احدهم مصحفا.
وكان مدير عام شركة "صقر الكويت للنقل" غسان جاسم ابل اعلن الاحد ان شركته اوقفت "جميع نشاطاتها" في العراق على امل ان تفرج عنه مجموعة عراقية مسلحة اعلنت السبت خطفه.
وقال المدير العام "اوقفنا جميع نشاطاتنا في العراق املين من الخاطفين ان يطلقوا سراح السائق مدحت تشيوي".
وتابع "هذا رجاء انساني واخوي واكراما لاهله واولاده".