الافراج عن اربعة أسرى أردنيين معتقلين في بلادهم

عشرات الاسرى والمفقودين الاردنيين لا يزالون في اسرائيل

عمان - قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام الرائد محمد الخطيب الخميس ان الاسرى الاردنيين الاربعة الذين نقلوا من اسرائيل الى سجن اردني قبل اكثر من عام سيطلق سراحهم الاربعاء المقبل.

ونقلت وكالة الانباء الاردنية (بترا) عن الخطيب قوله انه "وفق احكام المادة 34 من قانون مراكز الاصلاح والتأهيل فان مدة محكومية كل من سلطان العجلوني وسالم ابو غليون وخالد ابو غليون وامين الصانع تعتبر منتهية بتاريخ العشرين من الشهر الحالي".

وأضاف ان "مدير ادارة مراكز الاصلاح والتأهيل اكد بأن المادة المذكورة تحسب المدة على اساس ثلاثة ارباع مدة المحكومية حيث بدأ تنفيذ هذه المدة في 5/7/2007".

وافرج عن الاسرى الاربعة من السجون الاسرائيلية العام الماضي على ان يتم الابقاء عليهم في سجن اردني 18 شهرا بموجب اتفاقية مع اسرائيل.

ويقول مسؤولون ان اسرائيل قبلت بالاتفاق كبادرة تجاه عمان والتي وقعت اتفاقية سلام مع الدولة العبرية.

وأدت عملية تبادل الرفات بين حزب الله اللبناني واسرائيل في يوليو/تموز الماضي الى زيادة الضغط على الاردن لحث اسرائيل على اطلاق سراح باقي اسراه والافراج عن هؤلاء الاربعة ايضا.

وشدد مسؤولون اردنيون مرارا على ان ملف الاسرى في اسرائيل يقع على قمة الاولويات وان الاردن يسعى لتحريرهم من خلال العمل باسلوب هادئ.

وتقول اللجنة الوطنية للاسرى والمفقودين الاردنيين في السجون الاسرائيلية انه ما يزال هناك 28 اسيرا اردنيا و25 مفقودا لدى اسرائيل.