الاف.بي.آي يحذر من هجمات على الاميركيين في الخليج

روبرت موللر رئيس الاف.بي.آي سبق ان حذر من هجوم على بنوك اميركية

واشنطن - أصدر مكتب التحقيقات الفدرالي (إف.بي.آي) في وقت متأخر من الاربعاء تحذيرا داخليا يشمل كافة أنحاء الولايات المتحدة من وجود تهديد إرهابي ليس هناك دليل عليه ضد المتاجر ومراكز التسوق الاميركية.
وأصدرت وزارة الخارجية الاميركية تحذيرا للشعب الاميركي من خطط لم تحددها لتنفيذ "أعمال إرهابية" ضد المواطنين الاميركيين في الخليج وشبه الجزيرة العربية.
وقالت المتحدثة باسم مكتب الاف.بي.آي أن المكتب يسعى إلى عدم المبالغة في التحذير المتعلق بمراكز التسوق والذي أرسله المكتب إلى وحدات مشتركة خاصة لمكافحة الارهاب في الايام الاخيرة.
وأضافت "مازلنا عند المستوى الاصفر"، في إشارة إلى الشيفرة اللونية التي تشير إلى أن خطر حدوث هجوم إرهابي "مرتفع"، بموجب نظام تحذير شعبي يجري تجريبه حاليا. وقد ظلت الخطورة عند المستوى الاصفر منذ بدء تنفيذ النظام الشهر الماضي.
وكان مكتب الاف.بي.آي قد حذر الشعب الاسبوع الماضي من أنه تلقى "معلومات غير مدعمة بدليل" بشأن وجود خطط لمهاجمة مؤسسة مالية أميركية في الشمال الشرقي من البلاد.
وكان التحذير يستند إلى معلومات أدلى بها أبو زبيدة، نائب أسامة بن لادن في شبكة القاعدة الارهابية، الذي أصابته القوات الاميركية وألقت القبض عليه في باكستان. وذكرت التقارير الاخبارية أن تحذير الاربعاء جاء أيضا من عضو بارز محتجز من أعضاء القاعدة.
وأشارت تقارير إلى أنه تباهى أيضا بأن القاعدة تعرف كيف تصنع "قنبلة نووية قذرة" تستطيع موادها المتفجرة أن تنشر مواد مشعة.