الاعلان عن مشاريع عقارية وللغاز بالمليارات في قطر

اللمسات الاخيرة على خزان غاز عملاق في قطر

الدوحة - اعلنت شركة "الديار" القطرية المملوكة من الدولة عن اطلاق مشروع عقاري بقيمة نحو خمسة مليارات دولار، وهو اكبر مشروع عمراني في قطر، في حين اعلنت شركة "شيودا" اليابانية انها فازت بصفقة باربعة مليارات دولار لتسييل الغاز.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة الديار ناصر الانصاري خلال حفل اقيم في الدوحة ان المشروع الذي يحمل اسم "الوسيل" سيغطي مساحة 35 كلم مربعا وسيتسع لنحو مئتي الف نسمة.
وجرى الحفل بحضور وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل الثاني وهو رئيس مجلس ادارة شركة "الديار" التي اسست في كانون الاول/ديسمبر 2004 برأسمال تبلغ قيمته مليار دولار والتي اطلقت منذ ذلك الحين مشاريع في قطر ومصر وتايلاند والمغرب وعمان.
ويتضمن المشروع بحيرة عملاقة مع مرسيين بحريين، كما يضم مناطق سكنية وتجارية وترفيهية ضخمة وملعبين للغولف، بالاضافة الى المتنزهات والمؤسسات الاستشفائية والفندقية ومراكز التسوق.
واعلن الشيخ حمد خلال مؤتمر صحافي ان مدينة "الوسيل" الجديدة "ستكتمل عام 2010"، موضحا ان "العمل في المرحلة الاولى من المشروع سيبدأ فورا والطلب على انشاءات المرحلة الاولى فاق العرض بست مرات".
واوضح ان "التملك في المشروع مسموح للخليجيين وللاجانب لمدة 99 سنة قابلة للتجديد".
وياتي اطلاق هذا المشروع على خلفية طفرة عمرانية لافتة في قطر، وتشير تقديرات حديثة الى ان دولة قطر "ستستقبل استثمارات بمليارات الدولارات خلال الاعوام الثمانية المقبلة" كما جاء في البيان الذي وزع في المناسبة.
وقال الشيخ حمد "نريد ان نوجه استثماراتنا مع فائض الدخل من النفط"، واضاف "نحن مهتمون بالاستثمار حيث نجد الفرصة المناسبة، لكننا نعطي الاولوية للدول العربية".
وكشف مشاريع اخرى مقبلة لشركة الديار القطرية في الغردقة بمصر وفي رأس الحد بسلطنة عمان.
و كانت قطر اعلنت قبل عام اطلاق مشروع "لؤلؤة قطر" الخاص بتكلفة قدرها
2.5 مليار دولار، وتم البدء ببيع منشاته التي يحق للاجانب التملك فيها.
وتطمح قطر الى ان تصبح المزود الاول للغاز الطبيعي في العالم، علما ان متوسط الدخل الفردي فيها يناهز 38 الف دولار سنويا.
ومن جهة اخرى اعلنت شركة "شيودا" اليابانية انها فازت بصفقة قدرها 500 مليارات ين (اي ما يعادل اربعة مليارات دولار) الى جانب شركة الهندسة الفرنسية العملاقة "تكنيب" لانشاء مصنعين للغاز المسال الطبيعي في قطر.
وقالت الشركة اليابانية التي تعمل انطلاقا من مدينة يوكوهاما انه بحلول 2010، ستبلغ قدرة الانتاج لكل مصنع 7.8 مليون طن من الغاز المسال سنويا.
واضافت ان اميركا الشمالية ستكون اول سوق لهذا الغاز.
واضافت ان "قيمة الصفقة تبلغ نحو اربعة مليارات دولار، معتبرا ان المصنعين هما من اكبر المصانع في العالم.