الاعتزال سمة بارزة في عالم الرياضة سنة 2013

اكبر مدرب في تاريخ الكرة البريطانية يترك منصبه

لندن - شهد 2013 اعتزال العديد من نجوم الرياضة المميزين على اختلاف انواعها، لكن الاعتزال الابرز اتى من جانب الاسكتلندي السير اليكس فيرغوسون (71 عاما) بعد ان اشرف على فريق مانشستر يونايتد الانكليزي لكرة القدم 26 عاما.

كما اعتزل ايضا احد نجوم فريق "الشياطين الحمر" السابقين وقائد منتخب انكلترا سابقا ديفيد بيكهام (38 عاما) بعد ان احرز لقبا جديدا مع باريس سان جرمان الفرنسي، وآخر من الحاليين وهو بول سكولز (38 عاما) بعد ان امضى مسيرته كاملة في النادي وحقق معه كل شيء.

واعلنت السباحة الفرنسية لور مانودو بطلة سباق 400 م حرة في اولمبياد اثينا 2004 وبطلة العالم 3 مرات اعتزالها في 30 كانون الثاني/يناير وهي في السادسة والعشرين، وحصلت خلال مسيرتها على 3 ميداليات اولمبية وسجلت 7 ارقام قياسية.

واعلنت السباحة البريطانية ريبيكا ادلينغتون بطلة سباقي 400 و800 في اولمبياد بكين 2008، اعتزالها اللعب في 5 شباط/فبراير وهي في الثالثة والعشرين بعد ان اكتفت ببرونزيتي السباقين في اولمبياد لندن 2012.

واعلن لاعب منتخب جنوب افريقيا للركبي بطل العالم عام 2007 جوان سميث اعتزاله في 12 شباط/فبراير وهو الحادية والثلاثية بعد تعرضه لاصابة بالغة في وتر اخيل. وخاض 69 مباراة دولية بين 2003 و2010 وشارك في كأس العالم مرتين عامي 2003 و2007.

واعلن البلغاري غوردان يوفتشيف "سيد جهاز الحلق" في رياضة الجمباز اعتزاله في 23 شباط/فبراير وهو في الاربعين من عمره بعد ان شارك في 6 دورات اولمبية من برشلونة 1992 الى لندن 2012.

واعلنت البلجيكية تيا هيليبو بطلة اولمبياد 2008 بكين في الوثب العالي اعتزالها في 6 آذار/مارس وهي في الخامسة والثلاثين. توجت بطلة للعالم في الخماسية داخل قاعة عام 2008، وبطلة لاوروبا في الوثب العالي عام 2006 في غوتبورغ السويدية.

واعلن السائق الالماني رالف شوماخر، شقيق بطل العالم في الفورمولا واحد 7 مرات ميكايل شوماخر، اعتزاله في 16 آذار/مارس وهو في السابعة والثلاثين. دافع بين 1997 و2007 عن فرق جوردان ووليامس وتويوتا وخاض 180 سباقا فاز في 6 منها.

وخاض قائد منتخب سويسرا السابق لكرة القدم الكسندر فراي مباراته الاخيرة مع فريقه بال في 14 نيسان/ابريل وهو في الثالثة والثلاثين. افضل هداف في تاريخ المنتخب السويسري برصيد 42 هدفا في 84 مباراة دولية، وابرز ناد لعب معه هو بوروسيا دورتموند الالماني من 2006 الى 2009.

واعلن الدراج الاسكتلندي كريس هوي بطل العالم 6 مرات اعتزاله في 18 نيسان/ابريل وهو في السابعة والثلاثين. هو البريطاني الاكثر القابا في الالعاب الاولمبية التي بدأها في اثينا 2008 وانهاها في لندن 2012.

واعلن الاسكتلندي اليكس فيرغوسون، اكبر مدرب في تاريخ الكرة البريطانية، في 8 ايار/مايو انه سيترك منصبه في نهاية الموسم (30 حزيران/يونيو) وهو في الحادية والسبعين. قاد فريق "الشياطين الحمر" في 1500 مباراة خلال 26 عاما الى المجد فاحرز بطولة الدوري المحلي 13 مرة ودوري ابطال اوروبا مرتين (1999 و2008) وكأس انكلترا 5 مرات وكأس رابطة الاندية المحترفة 4 مرات.

- وفي 11 منه، اعلن اللاعب بول سكولز انه سيعتزل في نهاية الموسم ايضا وهو في الثامنة والثلاثين بعد ان امضى كامل مسيرته مع مانشستر يونايتد اعتبارا من 1993. احرز مع الفريق بطولة الدوري الانكليزي 11 مرة ودوري ابطال اوروبا مرتين (99 و2008)، خاض 66 مباراة دولية مع المنتخب الانكليزي سجل خلالها 14 هدفا.

وفي 16 من الشهر ذاته، اعلن ديفيد بيكهام اعتزاله اللعب وهو في الثامنة والثلاثين ايضا بعد ان احرز آخر القابه مع باريس سان جرمان الفرنسي. تدرب تحت اشراف اليكس فيرغوسون اعتبارا من 1993.

وانتقل الى ريال مدريد الاسباني (2003-2007) ثم الى لوس النجليس غالاكسي الاميركي (2007-2012) قبل ان ينهي الاشهر الخمسة الاخيرة مع باريس سان جرمان، تخللتها محطتان قصيرتان مع ميلان الايطالي في 2009 و2010. حصد 19 لقبا احدها في دوري ابطال اوروبا (1999) و6 في الدوري الانكليزي، ومرة في الدوري الاسباني ومرتين في الدوري الاميركي للمحنترفين. خاض 115 مباراة دولية مع المنتخب الانكليزي و3 مونديالات.

- في 19 منه، تبعه مواطنه مايكل اوين وهو في سن الثالثة والثلاثين.

واعلن صانع العاب فريق نيويورك نيكس لكرة السلة جايسون كيد (40 عاما)، بطل اولمبيادي سيدني (2000) وبكين (2008) مع منتخب "الاحلام" الاميركي وبطل دوري المحترفين في بلاده مع دالاس مافريكس عام 2011، اعتزاله في 2 حزيران/يونيو بعد ان خاض 19 موسما.

واعلن التشيكي رومان سيبرل صاحب الرقم القياسي السابق في مسابقة العشارية بطل اولمبياد اثينا 2004، اعتزاله وهو في الثامنة والثلاثين. كان اول رياضي يتجاوز عتبة الـ9 الاف نقطة بعد ان جمع 9026 نقطة في ايار/مايو عام 2001.

واعلنت السباحة الاسترالية ليبي تريكت (28 عاما) اعتزالها في 3 تموز/يوليو بسبب اصابة في قبضة اليد. احرزت 7 ميداليات اولمبية و15 في بطولة العالم للسباحة منها 8 ذهبيات.

واعلنت الكوبية يارخيليس سافينيي (28 عاما)، بطلة العالم في الوثبة الثلاثية عامي 2007 و2009، اعتزالها في 29 تموز/يوليو بعد عامين من النتائج المتواضعة.

واعلنت لاعبة كرة المضرب الفرنسية ماريون بارتولي (28 عاما) اعتزالها في 15 آب/اغسطس بعد 6 اسابيع من احرازها اول لقب كبير في بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى. وجاء هذا الاعلان بعد خروجها من الدور الاول في دورة سينسيناتي الاميركية. احرزت في مسيرتها الاحترافية 9 القاب.

واعلن لاعب الوسط الدولي البرتغالي السابق ديكو (35 عاما) اعتزاله بعد ان خاض 75 مباراة مع منتخب البرتغال. عاد ديكو الى البرازيل مسقط رأسه عام 2010 وانضم الى نادي فلوميننسي واحرز معه اللقب مرتين (2010 و2012)، لكن الاصابات لاحقته في موسمه الاخير. بدأ مسيرته مع كورينثاينز انتقل بعدها الى البرتغال وحصل على الجنسية واحرز دوري ابطال اوروبا مع بورتو ة(2004) ثم مع برشلونة الاسباني (2006).

واعتزل لاعب كرة المضرب الاميركي جيمس بلايك المصنف رابعا في العالم سابقا وهو في الثالثة والثلاثين بعد خروجه من الدور الاول في بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية، آخر البطولات الاربع الكبرى. احرز 10 القاب جميعها على الارض الصلبة، ولم يستطع تجاوز ربع النهائي في بطولات الغراند سلام.

واعتزلت السباحة الالمانية بريتا ستيفن في 27 ايلول/سبتمبر وهي في التاسعة والعشرين. بطلة سباقي 50 و100 م حرة في اولمبياد بكين (2008)، وبطلة السباقين مع رقمين قياسيين في بطولة العالم 2009 في روما. خرجت خالية الوفاض من اولمبياد 2012 في لندن ومن بطولة العالم 2013 في برشلونة.

وفي الاول من تشرين الاول/اكتوبر، وضع لاعب كرة المضرب الارجنتيني دافيد نالبانديان (31 عاما) حدا لمسيرته الاحترافية بعد ان نزل الى المركز 231 في التصنيف العالمي اثر الاصابات المتكررة التي حالت دون مشاركته في المنافسات.

وفي تشرين الثاني/نوفمبراعلن لاعب كرة القدم الايطالي المدافع الدولي السابق اليساندرو نستا الاعتزال في 7 تشرين الثاني/نوفمبر وهو في السابعة والثلاثين، بدأ مسيرته مع لاتسيو وتوج معه باللقب المحلي عام 2000 لعب بعدها 10 مواسم مع ميلان فتوج مرتين في دوري ابطال اوروبا (2003 و2007) ومرتين في البطولة المحلية (2004 و2011). خاض 78 مباراةى دولية مع منتخب "الاتزوري" واحرز معه كأس العالم 2006 في المانيا.

و كان آخر صعود للاسترالي مارك ويبر (37 عاما) سائق ريد بول-رينو على منصة التتويج بحلوله ثانيا في جائزة استراليا الكبرى، آخر مراحل بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

وفي 9 كانون الاول/ديسمبر، وضع السباح الفرنسي اموري ليفو حدا لمسيرته وهو في الثامنة والعشرين. احرز 4 ميداتليات اولمبية ويحمل الرقم القياسي لسباق 100 م حرة في حوض صغير منذ 2008. افضل انجاز شخصي له كان فضية 50 م حرة في اولمبياد بكين 2008.