الاطلسي يتدرع بالمحيط لمكافحة القرصنة في القرن الافريقي

من دون حدود

لشبونة- اعلنت القيادة الحليفة لحلف شمال الاطلسي ان الحلف اطلق رسميا الاثنين عملية "درع المحيط" لمكافحة القرصنة قبالة سواحل القرن الافريقي بعدما وافق عليها مجلس الحلف.
واوضح الميجور ستيفانو سباكانتي من المكتب الاعلامي للحلف انه "لم يحدد اي مهلة لهذه العملية الطويلة الامد التي ستستمر طالما كان ذلك ضروريا".
وتأتي عملية "درع المحيط" بدلا من عملية "الحماية الحليفة" المستمرة منذ الربيع الماضي. ويمكن لحلف شمال الاطلسي بموجب هذه العملية الجديدة المتركزة ضد اعمال القرصنة "مساعدة دول المنطقة التي تطلب ذلك، على تطوير قدراتها في مكافحة انشطة القراصنة" وفقا لما جاء في بيان القيادة الحليفة.
واضاف البيان "ان مكونات هذه العملية يجب ان تتكامل مع الجهود الدولية المبذولة وان تساهم في تأمين سلامة بحرية دائمة قبالة سواحل القرن الافريقي"، وتابع "ان المقر العام في نورثوود (في بريطانيا) المكلف قيادة هذه العملية سيتولى المراقبة التكتيكية اليومية".
وتنفذ المهمة ميدانيا المجموعة البحرية 2 المؤلفة من الفرقاطة البريطانية كورنوال ترافقها السفينة الايطالية ليبيتشيو، والفرقاطة اليونانية نافارينون، والمدمرة الاميركية دونالد كوك، والفرقاطة التركية غيديز.
واشار الميجور سباكانتي الى ان "دولا اخرى تعتزم تعزيز هذه القوة التي يحتمل تطويرها في اي وقت".
وبحسب المكتب البحري الدولي فان القراصنة الصوماليين هاجموا في العام الماضي اكثر من 130 سفينة، بارتفاع بنسبة 200% مقارنة بالعام 2007.
وقد تضاعفت هذه الهجمات عشر مرات في الاشهر الثلاثة الاولى من 2009 مقارنة بالفترة نفسها من 2008، مسجلة قفزة من 6 هجمات الى 61.