الاطفال يتعلمون الكلام بنفس الطريقة ايا كانت اللغة

تعددت اللغات والنتيجة واحدة

واشنطن - اظهرت دراسة قام بها "المعهد الوطني الاميركي للصحة" ان الاطفال يتعلمون الكلام بنفس الطريقة ايا كانت اللغة.
واستخلصت الدراسة التي اجريت على سبع لغات، ان القسم الاكبر من المرادفات التي يستعملها الاطفال الذين بلغوا 20 شهرا مؤلف بشكل اساسي من الاسماء، وتليها الافعال والصفات، وقد نشرت الدراسة في مجلة "تشايلد ديفلبمنت" (نمو الطفل).
وشرح الدكتور مارك بورنشتاين ان الاسماء هي الكلمات الاولى التي يحفظها الاطفال لانها ترتبط بأشياء حسية يمكن لمسها ورؤيتها. اما الافعال والصفات فيحفظها الاطفال بصعوبة اكبر، لانها ترتبط بمفاهيم مطلقة.
واكد دوان الكسندر مدير مركز ابحاث صحة ونمو الطفل، وهو جهاز تابع للمعهد الوطني الاميركي للصحة "ان فهم الطريقة الطبيعية التي يتعلم فيها الاطفال الكلام قد تعطينا معلومات من شأنها ان تساعد الاطفال الذين يظهرون صعوبة في النطق".
ورافقت امهات 269 طفلا شملتهم الدراسة، 117 بنتا و152 صبيا، اطفالهن خلال الابحاث. وكان الاطفال جميعهم لا يتكلمون الا لغة بلدهم، وهم جميعا ابكار.
وملأت الامهات كراسات موحدة بهدف قياس حجم الكلمات التي يعرفها اطفالهن.
واجريت الدراسة على سبع لغات: الاسبانية والفرنسية والعبرية والكورية والايطالية والالمانية والانكليزية الاميركية.
وتم التعاون في اطار هذه الدراسة مع علماء من الارجنتين وبلجيكا وفرنسا وايطاليا وكوريا الجنوبية.