الاصابة تغيب قائد مانشستر سيتي عن الملاعب

كومباني يحتاج للراحة

أكد مانويل بليغريني مدرب مانشستر سيتي أن القائد فنسن كومباني سيغيب عن تشكيلة فريقه المنافس في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم لمدة شهر على الأقل بسبب إصابته بتمزق في ربلة الساق خلال فوز فريقه 4-1 على سندرلاند السبت الماضي.

وتعادل سيتي الثلاثاء بدون أهداف مع ليستر سيتي لتكون أول مرة يحافظ فيها الفريق على نظافة شباكه خلال الموسم الحالي في غياب قائده البلجيكي كومباني.

والتعادل مع ليستر يعني أن سيتي أنهى العام الحالي محتلا المركز الثالث بين فرق الدوري الانكليزي العشرين برصيد 36 نقطة متخلفا بثلاث نقاط عن ارسنال وليستر سيتي.

وغاب كومباني عن أكثر من نصف مباريات فريقه في الدوري الانكليزي خلال الموسم الحالي بعد أن شارك في تسع من 19 جولة أقيمت حتى الآن وخرج مصابا بعد نحو عشر دقائق من نزوله بديلا في الشوط الثاني أمام سندرلاند.

ولم يشارك كومباني في مباراة كاملة منذ اللعب في ضيافة أستون فيلا مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وكانت هذه أخر مرة يحافظ فيها سيتي على نظافة شباكه قبل لقاء الثلاثاء.

وقال بليغريني للصحفيين بعد مباراة ليستر "فنسن يعاني من إصابة من الدرجة الثانية في ربلة الساق. ولذا فإننا لا نعرف بالضبط كم أسبوع سيغيب جراء ذلك.. لكني لأعتقد أن المدة ستكون أقل من ثلاثة أو أربعة أسابيع".

وأضاف المدرب التشيلي قوله "أنا لست طبيبا. لكن بما أنها إصابة في العضلات فانه سيكون من الصعب عليه العودة إلى الملاعب قبل أقل من أربعة أسابيع".

وأكد بليغريني "لكن بدون وجوده سيتعين علينا الاستمرار في الدفاع كما فعلنا الليلة. قدمنا أكثر مما قدم ليستر سيتي من أجل الفوز بالمباراة".

وسيبدأ مانشستر سيتي العام الجديد بمواجهة واتفورد الثامن في الترتيب في الدوري الممتاز ثم يحل ضيفا على ايفرتون في كأس الرابطة ويلعب خارج أرضه في مواجهة نوريتش سيتي في كأس الاتحاد الانكليزي. وستقام كل هذه المباريات في غضون أسبوع واحد.