الاسكندرية تعيش ليالي كليوباترا

قصة حب اسطورية جمعت انطونيو وكليوباترا

القاهرة - تبدأ مكتبة الاسكندرية الاسبوع المقبل بعرض افلام ارتكزت على الحياة الاسطورية لاخر ملوك البطالمة ابنة المدينة الشهيرة "كليوباترا-السابعة" التي حكمت مصر لمدة 21 عاما، من 51 الى 30 قبل الميلاد.
وانتجت السينما العالمية حوالي 40 فيلما عن حياة الملكة الاسطورية التي وقع في حبها اقوى رجال عصرها، الامبرطور الروماني يوليوس قيصر، الذي انجبت منه ابنها سيزرون، وبعده خليفته مارك انطونيو الذي حكم روما بعد حادثة الاغتيال التاريخية للاول.
ومن الافلام التي ستعرضها المكتبة في البرنامج السينمائي "كليوبترا" لسيسل دي ميل عام 1934 و"قيصر وكليوبترا" لغابرييل باسكال عام 1946 والذي استند فيه الى مسرحية برنارد شو حول كيفية تعليم كليوباترا لتكون ملكة و "كليوباترا" لجوزيف مانكيفتش عام 1963.
وسيتبع العروض ندوات تتعلق بالعلاقة بين مصر وروما اثناء حكم الملكة للكاتب والمترجم احمد عثمان، وتاثيرات شخصية كليوباترا في الادب العالمي لاستاذ النقد في اكاديمية الفنون رفيق الصبان، والازياء والديكور في الافلام التي تطرقت لحياتها ويلقيها مهندس الديكور صلاح مرعي.
وقد تركت سيرتها الشخصية الكثير من المادة الدرامية الخصبة التي اتاحت لكثيرين النهل منها لتجسيدها في الدراما السينمائية والمسرحية منذ اعتلائها عرش مصر وهي في الثامنة عشرة من عمرها مستخدمة ذكاءها ودهاءها في اغتيال بطليموس الثالث عشر الذي قتل زوجها ثم اغتيال زوجها البطلمي الاخير بطليموس الرابع عشر.
ودخلت حياتها ومدينة الاسكندرية بعد ذلك حياة روما من خلال العشق الذي جمعها بيوليوس قيصر وبعده بمارك انطونيو وانتحارها بعد موت انطونيو وسقوط مصر تحت الاحتلال الروماني بعد ان افشلت في اغواء قائد جيوشها اوكتافيوس.
وقد اغوت اسطورة كليوباترا نجمات هوليوود حيث قامت النجمتان اليزابيث تايلور وفيفيان لي بتمثيل دورها.
غير ان اليزابيث تايلور تعد اشهر نجمات السينما اللاتي لعبن دور كليوباترا، ولا يزال فيلمها الشهير عن الملكة المصرية من ابرز كلاسيكيات السينما العالمية.