الاسطرلاب يحاور 'أبولو 13' في متحف اللوفر أبوظبي

المتحف العالمي يعرض فيلم النجم الهوليوودي توم هانكس ضمن برنامج 'سينمائيات' الذي يهدف إلى إقامة تواصل بين السينما وأعمال فنية معروضة في قاعات المتحف.


فكرة عرض 'أبولو 13' مستوحاة من اسطرلاب محمد بن أحمد البطوطي


برنامج سينمائي يشمل مجموعة متنوّعة من الأفلام الكلاسيكية والحديثة والوثائقية

أبوظبي - يعرض متحف اللوفر في أبوظبي مساء الأربعاء 17 يوليو/تموز الجاري فيلم النجم الأميركي توم هانكس "أبولو 13" ضمن برنامج "سينمائيات" " الذي يقيم حوارا وتواصلا بين السينما وأعمال فنية معروضة في قاعات المتحف العالمي.
فيلم المغامرة العلمية الذي حاز على جوائز كثيرة، صدر في العام 1995، وهو من إخراج الأميركي رون هاورد المعروف بأفلامه الناجحة، من قبيل "سبلاش" (1984) و"ستار وورز" و"ايه بيوتيفول مايند" الذي نال بفضله أوسكار أفضل مخرج سنة 2001.
ويقتبس الفيلم أحداثه من قصة حقيقية عن رحلة سفينة الفضاء أبولو 13 للدوران حول القمر عام 1970 حيث حققت أميركا هدفها بالفعل بالهبوط على سطح القمر.
تتناول الاحداث مهمة رواد الفضاء الثلاثة توم هانكس بدور (جيم لوفيل)، وبيل باكستون بدور (فريد هايز)، وكيفين بيكون بدور (جاك سويغرت)، حيث يواجهون خروجهم من مدار الأرض مشاكل في أحد خزانات الأوكسجين تهدد حياة أعضاء فريق المهمة، ويضعهم أمام خيارين قاتلين: إمّا الاختناق أو التجمد من الصقيع.
ويأتي عرض الفيلم مع مرور 50 عاما على مهمة أبولو 11  الأولى من نوعها والتي قادت البشرية إلى النزول على سطح القمر في 20 يوليو/تموز  1969، بعد مهمتين سابقتين لأبولو 8 وأبولو 10 اقتربتا من القمر ودارتا في مدار حوله قبل العودة إلى الارض.

وكان متحف اللوفر أبوظبي أطلق في 3 يوليو/تموز برنامج سينمائيات" الذي نسقته الفنانة الإماراتية هند مزينة ويشمل مجموعة متنوّعة من الأفلام الكلاسيكية والحديثة والوثائقية المناسبة لجميع الأعمار، والمستوحاة من القطع الفنية الموجودة في اللوفر أبوظبي.
وفكرة عرض "أبولو 13" مستوحاة من اسطرلاب لمحمد بن أحمد البطوطي المعروض في القاعة رقم 12، حيث يسلط الفيلم الضوء على أهمية هذه الادوات الملاحية في وصول الإنسان إلى الفضاء.
وكان فيلم "على باب الأبدية" افتتح عروض "سينمائيات" وهو فيلم دراما صدر في العام 2018 عن آخر ايام الرسام الهولندي فينسنت فان غوخ، ويحمل اسم اللوحة التي رسمها الفنان قبل وفاته بأيام في العام 1890، يتناول رحلة الرسام نحو جنوب فرنسا، وتردده على المصحات النفسية، لينتهي بموته بعدها بعامين برصاصة في معدته، ولم يتجاوز حينها الـ37 من العمر.وعرض الفيلم مستوحى من لوحة لفان غوخ في قاعة رقم 19 من المتحف، تحت عنوان "قاعة الرقص في آرل".
وعرض اللوفر ضمن برنامج "سينمائيات" فيلم "هوغو" للمخرج العالمي مارتن سكورسيزي، وفيلم "الأرض" للمخرج المصري يوسف شاهين.
ويختتم البرنامج فعالياته في 31 يوليو/تموز الجاري بفيلم "كوندون" لسكورسيزي أيضا ويتناول قصة حياة الدالاي لاما الحقيقية، وعرض هذا الفيلم مستوحى من منحوتة رأس بوذا الموجود في قاعة العرض 8.