الاسد يلتقي احمدي نجاد في طهران لتمتين العلاقات الثنائية

الزيارة الثالثة للاسد في عهد أحمدي نجاد

طهران - ذكر مسؤولون ايرانيون ان الرئيس السوري بشار الاسد سيصل بعد ظهر السبت الى ايران لاجراء محادثات مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد حول عدة مسائل من بينها البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.
وقال هؤلاء المسؤولون ان الاسد سيصل عند الساعة 16:30 (12:00 تغ) ويلتقي الرئيس الايراني. كما سيجري محادثات مع وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي.
وكان سفير ايران في سوريا سيد احمد موسوي اعلن في تصريحات بثتها وكالة انباء ايرانية الجمعة ان الرئيس بشار الاسد سيتوجه قريبا جدا الى ايران للبحث في الاوضاع الاقليمية والازمة النووية الايرانية.
وقال في التصريحات التي نقلتها وكالة فارس شبه الرسمية انه سيلتقي خلال الزيارة المرشد الاعلى (آية الله علي خامنئي) والرئيس محمود احمدي نجاد، موضحا ان الجانبين سيبحثان في "القضايا الاقليمية والدولية والمسألة النووية وتعزيز العلاقات الثنائية".
وستكون هذه الزيارة الثالثة التي يقوم بها الرئيس السوري الى ايران منذ انتخاب الرئيس احمدي نجاد عام 2005.
وتعود اخر زيارة للاسد الى طهران الى شباط/فبراير 2007.
اما الرئيس الايراني فقد زار سوريا مرتين اخرها في تموز/يوليو 2007.
وتعزز التحالف بين ايران وسوريا الذي يعود الى ثلاثين سنة خلال 2006، بالتوقيع على اتفاق للتعاون العسكري.