الاسد يعطي توجيهات بإعادة فتح معبري العريضة والدبوسية مع لبنان

تلبية لمناشدة ابناء شمال لبنان

دمشق - اعادت سوريا الاثنين فتح معبري العريضة والدبوسية الحدوديين بين شمال لبنان وسوريا اللذين كانا اغلقا في ايار/مايو بسبب المعارك التي نشبت بين الجيش اللبناني ومسلحي فتح الاسلام في مخيم نهر البارد.
وقال وزير الداخلية السوري بسام عبد المجيد في تصريح صحافي نقلته وكالة الانباء السورية "سانا" ان "الجهات المعنية اتخذت كافة الاجراءات اللازمة لتأمين حركة العبور عبر المعبرين بعد افتتاحهما اليوم وتسهيل حركة التنقل".
وكان نائب الرئيس السوري فاروق الشرع استقبل الاثنين وفدا ضم شخصيات لبنانية من شمال لبنان وقال امامهم ان "الرئيس بشار الاسد اعطى توجيهاته بافتتاح معبري العريضة والدبوسية تلبية لمناشدة ابناء شمال لبنان".
واكد الشرع أن "الرئيس الاسد وجه برفع كل القيود عن حركة العبور في المعبرين وان سوريا كانت وستبقى الى جانب لبنان بجميع اطيافه وانتماءاته، وان سوريا تابعت باهتمام معاناة ابناء الشمال اللبناني ابان محنة نهر البارد وعبرت عن تضامنها ودعمها للجيش اللبناني لانهاء هذه الازمة".
وكان أحد أعضاء الوفد النائب السابق وجيه البعريني أعلن بعد لقائه الشرع ان نائب الرئيس السوري "زف الينا بشرى وبتوجيهات من الرئيس الاسد باعادة فتح معبري الدبوسية والعريضة".
واعتبر البعريني إعادة "فتح الحدود انجازا كبيرا لان الشمال كان يعاني من اقفالها وزيارتنا للقيادة السورية تأتي ضمن اطار التواصل الاخوي واعادة التواصل بين الشمال وبين سوريا".
وكانت السلطات السورية أغلقت في 20 ايار/مايو نقطتي الحدود في الشمال في العريضة والدبوسية مع بدء المعارك بين الجيش اللبناني وحركة فتح الاسلام في مخيم نهر البارد.
وكان المخيم قد سقط في الثاني من ايلول/سبتمبر بيد الجيش بعد معارك عنيفة مع الاسلاميين المتطرفين استمرت اكثر من ثلاثة اشهر واسفرت عن مقتل اكثر من 400 شخص.