الاسد يدعم المبادرة العربية لحل الأزمة اللبنانية

ضرورة الدور السوري

دمشق - اعلن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى اثر لقاء مع الرئيس السوري بشار الاسد الخميس في دمشق انه تلقى "دعمه وتأييده" للمبادرة العربية التي يقوم بها من اجل التوصل الى تسوية للازمة السياسية في لبنان.
وقال موسى للصحافيين بعد اللقاء انه عرض للرئيس الاسد "لموضوع لبنان والمبادرة العربية"، مضيفا "سعدت كثيرا ان تلقيت دعمه وتاييده لهذه المبادرة وللجهود التي تبذل".
وكان موسى الذي وصل الى دمشق قادما من بيروت التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم قبل الاجتماع مع الاسد.
ومن المفترض ان يعود مساء الى بيروت.
وقد وصل الامين العام للجامعة العربية الخميس الى دمشق في اطار وساطته للتوصل الى تسوية للازمة السياسية الخطيرة التي يشهدها لبنان.
وكان موسى صرح الاربعاء ان "هناك دورا للفرقاء الاقليميين" لحل الازمة في لبنان.
وقال ان "هناك مجالا لبنانيا لبنانيا لتحقيق تفاهم وهناك دور اخر للفرقاء الاقليميين، سوريا عضو فعال في الجامعة العربية وكان لها طويلا علاقات مميزة مع لبنان".
ويقوم موسى منذ اسبوعين بمساع لحل الازمة بين الغالبية المدعومة من الغرب والمعارضة المدعومة من دمشق وطهران.
وكان اقرار الحكومة اللبنانية مسودة مشروع المحكمة الدولية التي وافق عليها مجلس الامن الدولي الفتيل الذي اشعل الازمة السياسية قبل استقالة ستة وزراء مقربين من سوريا في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.