الاسد: نساعد العراق بشروط

موقف سوري متشدد

روما - صرح الرئيس السوري بشار الاسد في حديث لصحيفة ايطالية ان سوريا مستعدة للمساعدة في استعادة العراق استقلاله بارسال قوات اذا كان ذلك ضروريا، لكن ليس خلال "الاحتلال الاميركي".
وقال الاسد لصحيفة "كوريري دي لا سيرا" المسائية الاثنين ان "سوريا يمكن ان تساعد في استعادة العراق لاستقلاله لكن مشاركتنا يجب ان تأتي تلبية لرغبة من الشعب العراقي".
واضاف "اذا كان الامر كذلك فنحن مستعدون لذلك بكل الوسائل". وردا على سؤال حول ما اذا كان ذلك يعني ارسال قوات، قال "كل شئ".
واوضح انه "بالتأكيد لا نستطيع ان نتدخل خلال الاحتلال الاميركي ولا ارسال جنود لاننا سنعتبر قوات احتلال كما هم الاميركيون اليوم، وسنواجه بالرفض".
واضاف ان "العراق يجب ان يكون لديه موعد محدد لانتهاء الاحتلال والا فان العراقيين يؤكدون انهم سيواصلون المقاومة".
ووجه بشار الاسد انتقادات حادة الى الرئيس الاميركي جورج بوش ودعاه الى نفي الاتهامات التي اطلقها ضد سوريا حول انتاج اسلحة للدمار الشامل. وقال "اريد ان اسأله بعد ذلك اين هي اسلحة الدمار الشامل في العراق. انها بالتأكيد ليست موجودة".
وتابع "سأساله اين هي الديموقراطية في العراق واين هي الظروف المعيشية المثلى التي وعد بها"، مؤكدا ان "الولايات المتحدة هي التي يجب ان ترد على اتهامات محددة وليس نحن".