الاستهانة بكورونا تكلف اسماعيل ومهاوي الإبعاد عن 'أسود الرافدين'

الهيئة الموقتة المكلفة بالاشراف على عمل الاتحاد العراقي لكرة القدم تقرر استبعاد اللاعبين الدوليين ضرغام اسماعيل وعلاء مهاوي بعد ظهورهما في مقطع فيديو غنائي يخالف التعليمات الوقائية الصحية ويقلل من خطر تفشي الفيروس المستجد.

بغداد - قرّرت الهيئة الموقتة المكلفة بالاشراف على طبيعة عمل الاتحاد العراقي لكرة القدم استبعاد اللاعبين الدوليين ضرغام اسماعيل وعلاء مهاوي من صفوف المنتخب العراقي، بعد ظهورهما في مقطع فيديو غنائي يخالف التعلميات الوقائية الصحية ويقلل من خطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وذكرت الهيئة الموقتة في بيان صحافي الجمعة "اطلعت الهيئة المؤقتة على الفيديو المنتشر في وسائل التواصل الاجتماعي للاعبي المنتخب ضرغام اسماعيل وعلاء مهاوي والذي يخالف تعليمات خلية الازمة الصحية بما يتعلق بالحجر المنزلي وعدم الاختلاط، فضلا عن التقليل والاستهزاء من خطورة الوباء الخطير الذي يهدد العالم".

واضاف البيان "تقرر بعد التشاور مع المدير الفني للمنتخب (السلوفيني ستريتشكو) كاتانيتش ابعاد اللاعبين ضرغام اسماعيل وعلاء مهاوي من صفوف المنتخب وفرض عقوبة مالية قدرها مليوني دينار عراقي (ما يعادل الف وسبعمائة دولار) على كل لاعب وسيتم استثمار المبلغ لدعم العوائل المتضررة من جائحة كورونا".

وانتشر الجمعة على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو غنائي جماعي يشارك فيه اللاعبان ضرغام اسماعيل وعلاء مهاوي يؤديان فيه اغنية تستخف وتستهزىء من خطوة تفشي فيروس كورونا يصفون فيه المتخوفين من الوباء (الناس المجنونة).

واهاب بيان الهيئة الموقتة بلاعبي المنتخب العراقي ان "يكونوا خير قدوة ومثال للمجتمع وان يسهموا في التوعية والارشاد من خطر هذا الفيروس اللعين"، مشيرا في الوقت عينه الى حادثة وفاة المدرب علي هادي متاثرا بفيروس كورونا وكذلك الحالة الصحية غير المستقرة لنجم المنتخب العراقي السابق احمد راضي بسبب اصابته بالفيروس.