الاستقالات تعصف بمجموعة 'روتانا'

نغمة جديدة في قنوات روتانا

القاهرة والرياض - قالت مصادر مصرية وسعودية إن أزمة استقالات كبيرة اندلعت في مجموعة روتانا بعد قرار اتخذه رئيس المجموعة الأمير الوليد بن طلال عين فيه فهد السكيت عضواً منتدباً للمجموعة.

وقالت المصادر المتطابقة إن عدداً من كبار المديرين تقدموا باستقالتهم احتجاجاً على القرار، وأن استقالات عدد منهم قبلت بالفعل.

وكان السكيت يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي للعمليات ويعد مهندس صفقة روتانا مع مجموعة "نيوز غروب" التي يملكها الملياردير الاسترالي روبرت مردوخ والتي تعد حالياً مع روتانا مشروع إطلاق قنوات إخبارية بالعربية في المنطقة.

وذكرت مصادر في القاهرة أن "نيوز غروب" بدأت بالفعل بإحكام قبضتها الإدارية على روتانا، وخلال الاجتماع الأخير للشركة تمت إقالة يوسف المغربل المسؤول الأول عن الإيرادات الرقمية وهو الذراع اليمنى لسالم الهندي مدير عام التعاقدات للشركة والرجل الذي كان يعتمد عليه اعتماداً كاملاً وأن ذلك جاء بناء على توصيات من شركة ماكينزي وهي الشركة التي اسندت إليها "نيوز غروب" مهمة دراسة الوضع المالي لروتانا منذ عام 2006 حتى الآن للوقوف على أسباب الخسارة المالية في قطاعات الإنتاج.

ووصفت مجلة روز اليوسف القاهرية الوضع في المجموعة بأنه حالة من الغليان بعد القرار الأخير الذي أثار استياء عدد كبير من مديري الشركات والقطاعات في المجموعة.

ووصفت المجلة السكيت بحدة الطبع بجانب خلافاته مع عدد كبير من قيادات روتانا وهو ما دعا 20 مديراً لتقديم استقالاتهم فور إصدار القرار مباشرة، من بينهم سالم الهندي، الا ان الأمير الوليد قرر قبول عدد من هذه الاستقالات على أن يستمر أصحابها في العمل حتى نهاية العام بينما رفض استقالة الهندي وأخضعه لرئاسة وليد عرب مباشرة بعيداً عن السكيت، كما أصدر قراراً بفصل طلال الكوت والذي نقلت روزاليوسف عن مصادر داخل المجموعة بأنه زعيم حركة التمرد.

وأكدت المصادر أن الكوت أخذ يشيع طوال الفترة الماضية أن الشريك الجديد لروتانا هو من يدير المجموعة ويحدد سياستها بعد أن أسندت مهمة دراسة الوضع المالي في روتانا لشركة ماكينزي وجاء تقريرها بوجود خلل في النظام المالي والإداري في المجموعة.

وتأسست مجموعة روتانا عام 1987 لتتحول الى واحدة من أكبر شركات الانتاج الموسيقي والفني في العالم العربي ولتطلق مجموعة من القنوات الترفيهية.

وأعلنت المجموعة انها اقامت شراكة مع مجموعة "نيوز غروب" بهدف انتاج المحتوى واطلاق قنوات اخبارية موجهة للعالم العربي.