الاردن يعلن اعتقال مجموعة جديدة تتحرك باوامر من حماس

استهداف مسؤولين اردنيين

عمان - اعلنت السلطات الاردنية الثلاثاء انها "رصدت مخططات وصلت الى مرحلة التنفيذ" لاستهداف مسؤولين اردنيين من قبل مجموعة تتحرك باوامر من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) المتمركزة في سوريا.
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الاردنية ناصر جودة للصحافيين خلال لقائه الاسبوعي معهم ان "الاجهزة رصدت مخططات وصلت الى مرحلة التنفيذ من حيث عمليات تستهدف منشآت واشخاص مسؤولين في الاردن".
وتابع ان السلطات اوقفت مجموعة من حماس اقر احد افرادها بانهم "تلقوا تعليمات التنفيذ من احد القيادين في الحركة وتحديدا احد مسؤولي العمل العسكري في حماس والموجود حاليا في سوريا".
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الاردنية ناصر جودة للصحافيين ان "الاجهزة الامنية رصدت تحركات وعمليات خلال فترة زمنية طويلة وضبطت اسلحة ومتفجرات تم تخزينها ومحاولة تهريبها من دولة مجاورة وتم افشال عمليات التهريب".
واضاف ان "دائرة المخابرات العامة اوقفت عناصر من حركة حماس في الاردن لها صلة بهذه النشاطات واثبت التحقيق معهم انهم تلقوا تعليمات التنفيذ من احد القيادين في الحركة وتحديدا احد مسؤولي العمل العسكري في حماس والموجود حاليا في سوريا".
ولم يحدد عدد افراد المجموعة مؤكدا ان "التحقيق ما يزال جاريا كما ان متابعة وملاحقة اخرين في موضوع هذه العمليات مستمر، لن يتم الاعلان عن اسماء او تفاصيل اخرى الا بعد ان يتم الانتهاء من الاجراءات الامنية".
وتابع جودة ان "التحقيقات مع احد الموقوفين في دائرة المخابرات كشفت عن وجود اسلحة اخرى ومتفجرات قرب احدى قرى المنطقة الشمالية من انواع مختلفة".
وكان الاردن اعلن قبل فترة ضبط كميات من الاسلحة، بينها صواريخ ومتفجرات، ادخلتها مجموعة تنتمي الى حركة حماس الى المملكة.
واصدرت الحكومة بيانا يؤكد تاجيل الزيارة التي كانت مقررة لوزير خارجية السلطة محمود الزهار حتى اشعار اخر الى الاردن بعد ان رصدت "الاجهزة الامنية محاولات عدة من عناصر من حركة حماس لادخال اسلحة مختلفة وتخزينها وتم بالفعل ضبط هذه الاسلحة مؤخرا وهي في غاية الخطورة وتشمل صواريخ ومتفجرات واسلحة رشاشة".