الاردن يرفع تسعيرة الكهرباء بنسب تناهز 40 بالمائة

الكهرباء تضيف اعباء معيشية جديدة على كاهل الأردنيين

عمان - اعلن مسؤول اردني الخميس ان الحكومة قررت رفع تعرفة الكهرباء هذا الاسبوع بنسب تصل الى 38% في وقت تحاول فيه المملكة التي تفتقر الى مصادر الطاقة رفع الدعم بشكل كامل عن المشتقات النفطية.
وقال المسؤول ان "القرار الحكومي برفع التعرفة بنسب تتراوح بين 20% و38%، وفقا لمعدل الاستهلاك، سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يوم غد (الجمعة)".
واضاف ان "المستهلكين الذين يقل معدل استهلاكهم عن 160 كيلو واط شهريا لن يتأثروا بالقرار الذي ستعلن تفاصيله لاحقا".
وذكرت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) ان مجلس الوزراء وافق خلال اجتماع له الاربعاء على رفع اسعار الكهرباء وفقا لتوصيات هيئة تنظيم قطاع الكهرباء.
وكان مجلس النواب الاردني اقر في كانون الثاني/يناير الماضي موازنة عام 2008 البالغة 5.225 مليارات دينار (نحو 7.3 مليارات دولار) بزيادة مقدارها حوالي
1.2 مليار دولار عن ميزانية العام الماضي والتي خلت للمرة الاولى من بند دعم المحروقات.
ورفعت الحكومة الاردنية الاثنين اسعار مادتي البنزين والسولار مرة اخرى بنسب تراوحت بين 1% و 9%.
ورفع الاردن اسعار بيع المشتقات النفطية الشهر الماضي بنسب تراوحت بين
3% و76% في اجراء هو الخامس منذ بداية الحرب على العراق عام 2003 الذي كان يزود المملكة بمعظم احتياجاتها النفطية.
وكان العراق يزود جاره الاردن بكميات من النفط باسعار تفضيلية واخرى مجانية في عهد الرئيس الراحل صدام حسين.
وباتت المملكة التي يبلغ عدد سكانها نحو ستة ملايين نسمة تشتري احتياجاتها النفطية بالاسعار العالمية منذ اجتياح العراق بقيادة الولايات المتحدة الاميركية عام 2003.
ويقدر الدين الخارجي المترتب على المملكة الصغيرة الصحراوية التي تفتقر الى الموارد الطبيعية بنحو 7.2 مليارات دولار. ويضيف رفع الاسعار اعباء معيشية على كاهل الاردنيين.