الاردن يترشح رسميا لمقعد السعودية الشاغر في مجلس الامن

استمزاج عربي قبل دخول معمعة التصويت

عمان - أعلن وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الاثنين، ان الاردن تقدم رسميا بطلب ترشح للمقعد غير الدائم في مجلس الامن للفترة بين عامي 2014 و2015.

وتولى الاردن المقعد غير الدائم في مجلس الامن مرتين منذ انضمامه الى منظمة الامم المتحدة عام 1955.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن جوده قوله انه "أجرى مكالمة هاتفية، مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ابلغه فيها بان الحكومة الأردنية تقدمت رسميا بطلب ترشيح للعضوية غير الدائمة في مجلس الامن عن مجموعة دول اسيا والمحيط الهادئ للفترة 2014 - 2015، مبينا انه وجه رسالة خطية للامين العام للأمم المتحدة بهذا الخصوص".

واشار الى انه ابلغ الامين العام بان قرار الاردن يأتي اثر اعتذار المملكة العربية السعودية الشقيقة عن توليها لهذا المقعد عن نفس المجموعة، وهو القرار الذي اكد وزير الخارجية انه قرار سيادي يحترمه الاردن ويقدر مسبباته.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 عضوا قد انتخبت السعودية في اكتوبر/تشرين اول لعضوية مجلس الأمن لعامين بدءا من أول يناير/كانون الثاني لكن الرياض رفضت المقعد في خطوة مفاجئة بعد يوم من التصويت احتجاجا على فشل المجلس في إنهاء الحرب السورية والتحرك بشأن قضايا أخرى بالشرق الأوسط.

وقال جودة ان قرار الاردن يأتي بعد المشاورات التي اجراها العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني مع نظيره السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز وعدد من القادة العرب وغيرهم من قادة دول العالم.

ولا يزال الأردن بحاجة إلى موافقة ثلثي الجمعية العامة للأمم المتحدة للانضمام لمجلس الأمن.

ولفت جودة الى انه أجرى بعض الاتصالات مع وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الامن والدول العربية المعنية داخل المجموعة وأمين عام الجامعة العربية في هذا الصدد، وان الاردن سعى جاهدا لإنجاز وتحقيق مبادئ الامم المتحدة في تحقيق الامن والسلم في المنطقة والعالم.

وأشار وزير الخارجية الى انه طلب برسالته من الامين العام للأمم المتحدة، السير بالإجراءات المطلوبة لترشيح الاردن وفقا للقواعد الإجرائية المعمول بها في منظمة الامم المتحدة.

وقال دبلوماسيون غربيون طلبوا عدم ذكر اسمائهم إن الأردن وافق على أن يحل محل السعودية في مجلس الأمن بعد انسحابه من سباق أمام الرياض على مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.