الاردن: فاست لينك تستثمر بقية 500 مليون دولار في الاتصالات

عمان - من زياد المومني

اكد الرئيس التنفيذي ومدير عام شركة فاست لينك مايكل داغر التزام الشركة بتقديم كل ما هو جديد في عالم الاتصالات الخلوية باسعار منافسة وبتكنولوجيا متقدمة ومتطورة.
وبين ان مجموع ما استثمرته فاست لينك في الاردن بلغ حوالي 500 مليون دينار اردني منها حوالي 120 مليون في البنية التحتية واكثر من 50 مليون في التوسعة مشيرا الى ان الشركة تؤسس لمدى طويل وان الترخيص مع الحكومة مدته 15عاما بقي منها حوالي 9 سنوات ستقوم فاست لينك خلالها بالتطور وتقديم الخدمات البارزة.
وقال ان عدد مشتركي فاست لينك وصل الى 800 الف مشترك متوقعا ان يصل الى 810 آلاف مشترك مع نهاية الشهر الجاري مشيرا الى ان ايرادات الشركة خلال العام الماضي بلغت 200 مليون دينار.
وقال ان لدى فاست لينك نخبة متميزة من الكفاءات والخبرات يصل عددهم الى 800 موظف عدا عن توفير فرص الى ما يزيد عن 6 آلاف وكيل معتمد في الاردن وبين ان فاست لينك تخطط لتقديم خدمة الهواتف الثابتة في حال فتح المجال للترخيص لشركات هواتف ثابتة جديدة.
وابدى عدم الحماس للترخيص لشركات اخرى لتقديم خدمات الهواتف الخلوية بسبب وجود تنافس بارز بين الشركتين اللتين تقدمان هذه الخدمة حاليا مضيفا، من الاولى ان توجه الاستثمارات الى الخدمات التي لا يوجد بها منافسة.
الاسعار: وعن اسعار دقائق الاتصال بين داغر ان الاسعار في الاردن منخفضة بالمقارنة للدول المجاورة وان فاست لينك استطاعت ان تخفض الحواجز بينها وبين المستهلك بالنسبة للاسعار والخدمات وتوفير الخدمات بشكل سريع.
وقال ان فاست لينك خفضت اسعارها بنسبة 30 الى 35 بالمائة قبل ان تاتي الشركة المنافسة الاخرى مبينا ان المواطن الاردني يستطيع استخدام خدمة فاست لينك باقل من ثلاثة دنانير(الدينار يعادل دولارا ونصف).
واشار الى ان تعرفة المكالمة من هاتف ثابت الى خلوي في الاردن هي الاقل بالنسبة للدول المجاورة بمعدل 1 الى 5 مقارنة مع الدول الاخرى التي يصل المعدل بين 1 الى 20 بالمائة.
وبين ان عددا كبيرا من المشتركين يستخدم الرسائل القصيرة في مكالماتهم وهي خدمة رخيصة جدا ومتوفرة ويصل عدد الرسائل الى حوالي مليوني رسالة يوميا بمعدل رسالتين ونصف لكل مشترك مقارنة مع اوروبا التي يستعمل المشترك بها رسالة واحدة يوميا.
واكد ان شركته تدرس اعادة النظر في الاشتراك الدولي بحيث يتم تقديم الخدمة بدون تامين لمن نعرف تاريخه والتزامه معنا.
ونفى داغر ما يتردد من ان مدة الدقيقة في الموبايل تبلغ 50 ثانية وقال ان الدقيقة هي 60 ثانية كاملة ولا يمكن ان تكون غير ذلك لافتا الى ان المكالمة تحسب بمجرد ان يفتح الخط المتصل به او يعطي مشغولا او البريد الصوتي. التغطية والشبكة وردا على سؤال حول انقطاع الاتصالات احيانا اثناء اجراء المكالمة قال داغر ان الاتصالات الخلوية تعمل على موجات وترددات شبيهة بموجات الراديو وهي تنقطع احيانا بفعل عوامل خارجية وتضاريس طبيعية.
ولفت الى ان الشركة ترحب باي ملاحظات للمشتركين حول بث فاست لينك معربا عن استعداد الشركة لمعالجة اي خلل من خلال وضع ابراج ومحطات تقوية جديدة.
وبين ان عدد محطات التقوية يبلغ 1300 محطة سيتم زيادتها الى 1500 محطة حتى نهاية العام الحالي مشيرا الى ان فاست لينك تعهدت بتوسعة شبكتها لتخدم مليونين و100 الف مشترك بكلفة بلغت مليون دينار. عروض جديدة وحول عروض الشركة لمشتركيها اوضح مديرها العام ان فاست لينك لديها 15 عرضا مختلفا منها 10 عروض لبرنامج "خليك قريب" مشيرا الى ان الشركة تسعى دائما الى توفير عروض مناسبة لجميع شرائح المجتمع الاردني وزواره.
وتابع ان العروض المتنوعة ضاعفت اعداد المشتركين من 66 الفا في عام 1999 الى 800 الف مشترك حاليا.
ووعد داغر بدراسة تقديم عروض متميزة للصحفيين وفئات اخرى تستدعي اعمالها استخدام الهاتف النقال بشكل كبير في خدمة مهنتهم ومجتمعهم

المشروعات المستقبلية وحول مشروعات فاست لينك المستقبلية اوضح داغر ان لدى الشركة خطة توسعة مستمرة لتوفير بنية تحتية وتكنولوجيا لجميع المستهلكين في الاردن وتقديم خدمات غير متوفرة في السوق حاليا اضافة الى تطوير خدماتها الحالية
وقال ان خدمة "جي بي ار اس" ما تزال في بداياتها ونسعى الى نشرها، اضافة الى ان الشركة ستبدأ قريبا ببث رسائل مصورة على الهاتف الخلوي
واضاف ان فاست لينك تستعد لمواكبة الجيل الثالث من الهواتف الخلوية ونشره في الاردن بمجرد ترخيصه.
وقال ان الشركة لم توزع ارباحا على مساهميها حتى الان اذ يجري استثمار الارباح في تقديم خدمات متميزة للمشتركين. الخلاف مع الاتصالات الاردنية وعن الخلاف مع شركة الاتصالات الاردنية اوضح داغر انه يتمحور حول اتفاقية الربط السارية المفعول حتى نهاية مدة الترخيص الممنوح لفاست لينك.
وقال /ان فاست لينك رحبت بدعوة شركة الاتصالات للتخفيض على ان تكون تخفيضات شاملة تتناول كل جوانب الاتفاقية.
واضاف ان فاست لينك عرضت تخفيضا بنسبة 30 بالمائة على رسوم الربط بين الثابت والخلوي مقابل تخفيضات من جانب شركة الاتصالات الاردنية على رسوم الربط الدولي والربط بين الثابت والخلوي وبين الخلوي والثابت ورسوم الربط مع الخدمات المساندة الاخرى مثل التجوال الدولي.
واشار الى ان شركة الاتصالات تدفع ما نسبته 10 بالمائة من ايراداتها للحكومة مقابل 5 بالمائة تدفعها الاتصالات الاردنية لافتا الى ان مجموع ما دفعته فاست لينك للحكومة في العام الماضي بلغ 52 مليون دينار.
واعرب عن امله بان يتم التوصل الى حل حول هذا الموضوع يرضي الطرفين مشيرا الى ان هيئة تنظيم قطاع الاتصالات لا تتدخل الا اذا وصل الحوار بين الطرفين الى طريق مسدود البعد الانساني.

وبين ان لشركة فاست لينك دورا بارزا في النهضة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية في الاردن وهي تقدم كل امكانياتها في هذا المجال
لافتا الى ان شركة فاست لينك قدمت حوالي 130 الف دينار دعما للشعب الفلسطيني في محنته التي يتعرض لها.(بترا)