الاردن: التمارين العسكرية مع بريطانيا لا علاقة لها بالعراق

طائرات جاغوار البريطانية تشارك ايضا في الهجمات على شمال وجنوب العراق

عمان - اعلن مسؤول حكومي اردني الاربعاء ان سرب المقاتلات البريطانية الذي سيتوجه الى الاردن في وقت لاحق الشهر الحالي للمشاركة في تدريبات روتينية "لا علاقة له بالتطورات العسكرية في ما يتعلق بالعراق".
وقال المسؤول رافضا ذكر اسمه ان "هذا الامر ليست له علاقة من قريب او بعيد بالتطورات العسكرية في ما يتعلق بالعراق" مضيفا ان "انه جزء من تدريبات روتينية ضمن برامج التدريب السنوية التي تتم بموجب اتفاقيات وقعها الاردن مع جيوش دول صديقة وقريبة".
واضاف "سيستمر هذا التمرين حتى نهاية الشهر الحالي بمشاركة قطع عسكرية برية وجوية بريطانية ستقوم بمغادرة الاراضي الاردنية بعيد انتهاء التدريبات التي تنتهي اخر الشهر الحالي ومدتها اسبوعين".
ورفض المسؤول تحديد موعد ومكان التدريبات لكنه اكد انها "ستبدأ في وقت قريب".
وكانت وزارة الدفاع البريطانية اعلنت ارسال 14 من مقاتلاتها الى الاردن في وقت لاحق الشهر الحالي للمشاركة في تمارين عسكرية روتينية مؤكدة ان المقاتلات ستشارك في تمارين عسكرية روتينية تجريها سنويا مع القوات الجوية الملكية الاردنية.
واضاف المتحدث باسمها ان "الامر يمثل التزاما مزمنا ومنتظما. لقد شاركنا في هذه التمارين خلال السنوات العشر الاخيرة".
وقال ان السرب المشارك في التمارين التي ستستمر 12 يوما يضم ست مقاتلات من طراز "تورنيدو اف-3" واربعة من نوع جاغوار واربعة من طراز هاريير.
وتابع ان التدريبات ستسمح للطيارين باجراء تمارين على مقاتلات اردنية من طراز ميراج الفرنسية الصنع يستخدمها سلاح الجو العراقي.
يشار الى ان الاردن يعارض بقوة شن حرب ضد العراق واكدت عمان مرارا انها لن تشارك في اي هجوم على جارتها.
وكان الاردن اجرى منتصف تشرين الاول/اكتوبر مناورات عسكرية مشتركة مع عدة دول بينها الولايات المتحدة.
يذكر ان مناورات عسكرية اردنية اميركية مشتركة جرت بين الثاني عشر من اب/اغسطس الماضي والرابع من ايلول/سبتمبر الجاري. واكدت عمان في حينها ان هذه المناورات "روتينية تجري بعيدا عن الحدود الشرقية للمملكة مع العراق وليس لها ادنى علاقة بالمسالة العراقية".