الاختراقات التقنية تضع البنتاغون في استنفار دائم

الجريمة المعلوماتية باتت على أبوابنا

واشنطن ـ اعلن مسؤول كبير في مكافحة الجريمة المعلوماتية في الولايات المتحدة الخميس ان شبكات البنتاغون "تعترض" نحو ستة ملايين محاولة تسلل اليها يومياً مشيراً الى مخاطر "عمليات التخريب عن بعد".

واعتبر الجنرال كيث الكسندر المسؤول على "سايبر كومند" (القيادة المعلوماتية) الاميركية في محاضرة بواشنطن ان شبكات وزارة الدفاع "تعترض مستخدمين غير مرخص لهم حوالي 250 الف مرة في الساعة اي ستة ملايين مرة في اليوم".

وقال ان "مصالح بلادنا مهددة" مشيراً الى "نقاط ضعف كبيرة جداً" ومخاطر ناجمة عن عدد متزايد من الفاعلين الاجانب مثل الارهابيين والمجموعات الاجرامية والقراصنة المعلوماتيين.

وفي اول تصريحات يدلي بها منذ تعيينه على رأس القيادة المعلوماتية قال ان "ثمة شبهات بشأن محاولات اقتحام تستهدف بعض الشبكات لتنفيذ عمليات تخريب عن بعد".

واضاف ان "عمليات التخريب والتدمير باتت ممكنة الان ويجب ان نوليها اهتماماً بالغاً".

وكان قائد مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي اي" حذر مطلع آذار/مارس من "الارهابيين المعلوماتيين" و"المجرمين المعلوماتيين" الذين يهددون امن الولايات المتحدة.
وقال روبرت مولر في محاضرة في سان فرانسيسكو (كاليفورنيا، غرب الولايات المتحدة) ان المخاطر التي تمثلها "الجريمة المعلوماتية باتت على ابوابنا بل انها غالباً ما باتت في الداخل".