الاحرار الثقافي: اول جريدة ثقافية في الجزائر

الجزائر
شحنة ثقافية جديدة

صدر العدد الاول من جريدة الاحرار الثقافي، وهي اول جريدة تهتم بالشأن الثقافي الجزائري.
وقد جاء في افتتاحية العدد انها ستكون فضاء لكل المثقفين والمبدعين الجزائريين دون اقصاء او تهميش، كما انها تفتح صفحاتها لكل الافكار والتيارات، وتفتح المجال للنقاش والجدال، حول القضايا التي تهم الساحة الثقافية الجزائرية.
هذا وقد تضمن العدد حوارا مطولا مع الاديب الطاهر وطار خرج عن المألوف في مثل هذه الحوارات اذ تطرق الى تاريخ السلطة في الجزائر وكذا علاقاتها مع المثقف في مختلف المراحل التي مرت بها البلاد منذ الاستقلال، بالاضافة الى تناول مفهوم الحوار الثقافي في الجزائر والرهانات المستقبلية التي تواجهه في المستقبل، وكذلك التطرق الى تجربة وطار الروائية وعلاقتها بمشاكل المجتمع الجزائري.
كما تناول العدد حوارا مع نوال السعداوي التي فتحت المجال للدفاع عن افكارها التي تنادي بها خاصة تلك المتعلقة بحرية المرأة والقيود المكبلة بها من طرف ثقافة التقليدية والاعراف التي تسير مجتمعاتنا العربية، اضافة الى مساهمات معظم المثقفين الجزائريين في هذا العدد الذين تناولوا العديد من القضايا الفكرية والثقافية ورهاناتها المستقبلية.
من جهة اخرى كتبت في العدد الاول من الاحرار الثقافي وزيرة الثقافة خليدة تومي مقالا نوهت فيه بالدور الذي يفترض ان تقوم به الصحافة في الترويج للادب والفنون وشرحت في المقال استراتيجية وزارة الثقافة التي ستعتمدها في الايام القادمة.
وقد وعد فريق التحرير بان تكون الاعداد القادمة مشحونة بالمقالات والدراسات الفكرية، زيادة على تقارير ثقافية من معظم عواصم العالم العربي.