الاحتجاج على الانتخابات: اعتقال 40 امرأة في البحرين

المعارضة تقاطع الانتخابات البحرينية

دبي - اعلنت جمعية الوفاق الشيعية المعارضة الاثنين ان قوات الامن البحرينية اعتقلت في العاصمة المنامة اكثر من 40 امراة واساءت معاملتهن وضربتهن لاحتجاجهن على الانتخابات التشريعية الجزئية التي جرت السبت.

وقالت الوفاق في بيان "اعتقلت قوات الأمن البحرينية أكثر من 40 امرأة بحرينية بطريقة وحشية في مجمع تجاري (...) بينهن 7 أحداث أعمارهن بين 12-15 عاماً، ونقل عن محاميهن أنهن تعرضن للضرب والإهانة وشوهدت آثار على معاصمهن، ومنع محاموهن من الالتقاء بهن".

ونددت الجمعية بما اعتبرته "تجاوزات بالغة لحقوق الإنسان حدثت أثناء الاعتقال للنساء بطرق مهينة وحاطة للكرامة لم يتم فيها مراعاة ابسط السلوك الإنساني"، مطالبة ب"الافراج الفوري" عنهن.

وناشدت "جميع المنظمات المعنية المحلية والدولية بتحمل دورها ومسؤوليتها لإيقاف هذا التعدي السافر على حق المرأة البحرينية ضمن مسلسل التجاوزات والتعديات التي تجري في البحرين".

وقالت الوفاق ان "كبار العلماء (الشيعة) في البحرين نفذوا اعتصاما احتجاجيا على اعتقال النساء من قبل السلطات الامنية وطالب المعتصمون باطلاق سراحهن من غير قيد او شرط".

واوضح احد قادة الوفاق مطر مطر ان النساء اعتقلن الجمعة خلال تجمع معارض اراد السير نحو دوار اللؤلؤة، معقل التظاهرات التي تم قمعها في منتصف اذار/مارس من جانب السلطات البحرينية.

وقال مطر ان "هذه الاعتقالات تفاقم الازمة السياسية" في البحرين، مؤكدا ان "الاضطرابات والتظاهرات" ستستمر في غياب تسوية للازمة.

واراد المشاركون في تظاهرة الجمعة الاحتجاج على الانتخابات التشريعية التي جرت السبت وقاطعتها المعارضة.

وهدفت عملية الاقتراع الى انتخاب 18 نائبا بدلا من ممثلي جمعية الوفاق كبرى حركات المعارضة الشيعية الذين استقالوا احتجاجا على قمع الحركة الاحتجاجية التي شهدتها المملكة في منتصف آذار/مارس الماضي.