الاتحاد تضع لمساتها النهائية على صفقة لشراء حصة كبيرة في أليطاليا

أليطاليا في ميزان الاتحاد

دبي - قالت الاتحاد للطيران وأليطاليا في بيان مشترك الأحد إن الاتحاد في المرحلة النهائية من عملية فحص فني قد ينجم عنها استثمار الناقلة التي مقرها أبوظبي في شركة الطيران الايطالية المتعثرة.

وتجري أليطاليا والاتحاد محادثات منذ أسابيع بشأن استثمار محتمل قالت مصادر مطلعة إنه قد يشمل قيام الاتحاد بشراء حصة 40 بالمئة في الناقلة الإيطالية بمقابل يصل إلى 300 مليون يورو (404.6 ملايين دولار).

وأضاف البيان أن الشركتين ومستشاريهما سيقررون استراتيجية مشتركة لتحقيق أهداف الجانبين خلال 30 يوما.

وقال إنه سيتعين حل أي مشكلات قد تعوق وضع خطة عمل مناسبة لضمان خطة قابلة للتنفيذ كي تنتقل أليطاليا إلى الربحية المستدامة.

ويتزامن بيان الشركتين مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الايطالي إنريكو ليتا إلى الإمارات العربية المتحدة لتعزيز العلاقات بين البلدين.

وأبدى ليتا رضاه عن الاستثمار المزمع للاتحاد للطيران بأبوظبي في شركة الطيران الإيطالية المتعثرة اليطاليا معربا عن أمله في إنجاز الصفقة.

وقال ليتا للصحفيين خلال زيارته لأبوظبي "إنني سعيد جدا بهذا الإعلان ونعمل لإبرام الصفقة."

وأضاف أن اليطاليا تريد مستثمرا استراتيجيا وأن حكومته تتابع المحادثات "بأمل كبير" ومرونة لأن الطرفين "اناس يعرفون أعمالهم".

ونجحت أليطاليا التي تتكبد خسائر في زيادة رأسمالها 300 مليون يورو في ديسمبر/كانون الأول وقال محللون إن ذلك سيمكنها من مواصلة النشاط لستة أشهر. لكن قرارا اتخذته ايرفرانس المساهم الكبير بعدم المشاركة في زيادة رأس المال يضطر الناقلة الايطالية إلى البحث عن شريك من داخل القطاع لدعمها.

وسيساعد تحالف أليطاليا مع ناقلة خليجية في تعزيز السيولة لدى الشركة الإيطالية ويتيح لها الاستثمار في استراتيجية جديدة تركز على الرحلات الطويلة التي يمكن أن تعيدها إلى الربحية.

أما الاتحاد فتسعى للتوسع عالميا من خلال شراء حصص استراتيجية في شركات طيران أخرى واشترت بالفعل حصة أقلية في عدة ناقلات من بينها اير برلين وفيرجن أستراليا واير لينجوس.