الاتحاد العالمي للخط العربي يختار مركز خطوط مكتبة الإسكندرية عضوا مؤسسا

الإسكندرية ـ تم اختيار مركز دراسات الكتابات والخطوط بمكتبة الإسكندرية كعضو مؤسس بالاتحاد العالمي للخط العربي والزخرفة الإسلامية تقديرًا لدوره الريادي في مجال بحوث ودراسات الخط العربي داخل مصر، وتقديرًا للعطاء الفني والأكاديمي في مجال فنون الخط العربي وقضاياه.

ويعد الاتحاد العالمي للخط العربي والزخرفة الإسلامية أول اتحاد عالمي نوعي يهتم بقضايا الخطاطين والمزخرفين ودعمهم دوليًا، ومقره الدائم بالعاصمة الأردنية عمان.

وإيمانًا بدور مكتبة الإسكندرية الكبير في مجال الخط العربي، جاء هذا الاختيار لما تقدمه المكتبة من جهد مبذول نحو الاهتمام بدراسة الخط العربي في المدارس والجامعات، وتحسين الخطوط العربية لدى النشء، وإقامة ورش تعليم الخط العربي وتحسينه للأطفال، فضلاً عن إقامة دورات تدريبية للكبار.

ويؤكد الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، أن اختيار الاتحاد العالمي لمركز الخطوط كعضو مؤسس سيعطي الفرصة لنشر أنشطة المركز بشكل أكبر على مساحة كبيرة وسيترك مساحة هامة جدًا للحوار ومناقشة سُبل الاهتمام بالخط العربي داخل المدارس والجامعات العربية، وكيفية نشر البرامج التعليمية للخط العربي المختلفة التي تباناها الخط العربي وحققت نجاحًا كبيرًا في الفترة الأخيرة، كما انه سيعطي مساحة اكبر لنشر إصدارات جديدة عن الخط العربي التي تتناول تاريخ وجمالياته على العمارة والفنون المختلفة.