الاتحاد الاوروبي في طريقه لاستعادة 'مجده' المالي

هل يتربع الدولار مجددا على العرش؟

باريس - اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ان دول الاتحاد الاوروبي "قريبة جدا" من الخروج من ازمة منطقة اليورو، وذلك في مقابلة مع عدة صحف اوروبية بينها "لوموند" اجريت معه عشية قمة جديدة في بروكسل.

وقال الرئيس الفرنسي حول الخروج من ازمة منطقة اليورو، "نحن قريبون جدا من ذلك، لاننا اتخذنا القرارات الصائبة خلال قمة 28 و 29 حزيران/يونيو ولانه لدينا واجب تطبيقها سريعا".

واضاف "اولا، عبر تسوية نهائية للوضع في اليونان التي بذلت جهودا كبرى ويجب ان تطمئن لبقائها في منطقة اليورو، ثم عبر تلبية طلبات دول قامت بالاصلاحات المتوقعة، ويجب ان تتمكن من تمويل نفسها بمعدلات فوائد معقولة، واخيرا عبر وضع الاتحاد المصرفي".

وتابع الرئيس الفرنسي "ارغب في ان تتم تسوية كل هذه المسائل بحلول نهاية السنة، سنتمكن حينئذ من البدء بتغيير سبل القرار وتعميق اتحادنا، وتلك ستكون الورشة الكبرى في مطلع سنة 2013".

واضاف "الاسوأ، اي الخوف من انهيار منطقة اليورو، قد زال، لكننا لم نصل بعد الى الافضل، علينا بناؤه".

وقال وزير الاقتصاد الألماني فيليب روزلر الأربعاء إن اقتصاد منطقة اليورو يتجه إلى الاستقرار وذلك بعد أن خفضت الحكومة توقعاتها لنمو الاقتصاد الألماني في 2013 إلى 1% لأسباب منها أزمة ديون منطقة العملة الموحدة.

وأبلغ روزلر الصحفيين "نتجه نحو الاستقرار في منطقة اليورو"، وأضاف "مازلنا نتحدث عن نمو (لعام 2013) لذا لا يوجد حديث عن أزمة بالنسبة لألمانيا".

وعبر مسؤولون ماليون آسيويون واوروبيون في بانكوك عن مخاوفهم من تقلبات كبيرة جديدة في الاسواق العالمية، لكنهم اكدوا ثقتهم في قدرة الاتحاد الاوروبي على تجاوز ازمة الديون.

ويبدو ان القارة الآسيوية التي تعد واحة نمو مقابل الاقتصادين الاميركي والاوروبي اللذين يواجهان صعوبات، لم تعد في منأى عن الازمة.

وقال بيان بعد اللقاء ان "الوزراء اخذوا علما بارتباط اقتصاداتهم ببعضها البعض وعبروا عن قلقهم من المخاطر التي تواجهها اسواق المال والمواد الاولية المتقلبة التي يمكن ان تطال آسيا واوروبا معا".

واضافوا ان "النمو الشامل تباطأ مثيرا قلقا كبيرا ما زال قائما ومخاطر تدهور في الاقتصاد".

ورأوا ان الاقتصاد الاوروبي يمكن ان "يخرج تدريجيا من الازمة الحالية" معبرين عن ارتياحهم للاجراءات التي اتخذها الاتحاد الاوروبي للحد من اتساعها دوليا.