الاتحاد الافريقي يدعو الى انسحاب القوات الاثيوبية

اديس ابابا - دعا رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي الفا عمر كوناري الاربعاء في اديس ابابا الى انسحاب القوات الاثيوبية التي تخوض معارك في الصومال "في اسرع وقت"، وذلك اثر اجتماع تشاوري مع الجامعة العربية والسلطة الحكومية للتنمية (ايغاد).
وقال كوناري في مؤتمر صحافي "ندعو الى انسحاب القوات الاثيوبية في اسرع وقت والى تطبيق القرار 1725" الذي اصدره مجلس الامن الدولي.
واضاف "ندعو كل الاطراف الى وقف الاعمال الحربية في اسرع وقت ومعاودة الحوار الذي بدأ في الخرطوم تحت رعاية الجامعة العربية والاتحاد الافريقي وايغاد" التي تضم سبع دول في شرق افريقيا وتتولى كينيا رئاستها.
ويأذن القرار 1725 الذي صدر في السادس من كانون الاول/ديسمبر للدول الافريقية بان تشكل قوة سلام في الصومال لدعم الحكومة الانتقالية واطلاق حوار بينها وبين المحاكم الاسلامية.
وينص القرار ايضا على استثناء هذه القوة من حظر السلاح المفروض على الصومال منذ عام 1992، وذلك للسماح بتسليح عناصرها وتدريبهم.
وتعتبر الامم المتحدة ان هذا الحظر يتم انتهاكه في شكل منتظم فيما تعاني الصومال مجددا الفوضى.
ومن المقرر ان تضم قوة السلام المسماة "ايغاسوم" نحو ثمانية الاف عنصر من الدول الاعضاء في ايغاد، اي كينيا واوغندا والسودان وجيبوتي واثيوبيا واريتريا والحكومة الانتقالية الصومالية، على ان يشرف عليها الاتحاد الافريقي.
ودخلت المواجهات العنيفة في الصومال بين القوات الحكومية المدعومة من اثيوبيا والمقاتلين الاسلاميين الاربعاء اسبوعها الثاني، بعدما اندلعت في 20 كانون الاول/ديسمبر.
واقرت اثيوبيا الاحد رسميا بانها تدخلت عسكريا ضد المحاكم الاسلامية الى جانب الحكومة الانتقالية التي مقرها في بيداوة (250 كلم شمال غرب مقديشو).
وتقدمت القوات الحكومية الاربعاء نحو مقديشو التي يسيطر عليها الاسلاميون الذين انسحبوا من مواقع عدة منذ الثلاثاء.