الاتحاد الاسيوي يحول هزيمة السد امام سيباهان الى فوز كبير

السد يقترب من نصف النهائي

كوالالمبور - قررت لجنة الانضباط في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم اعتبار نادي السد القطري فائزا على سيباهان الايراني 3-صفر في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2011، بسبب اشراك الاخير للاعب غير مؤهل للمشاركة.

وكان سيباهان حقق الفوز 1-صفر في مباراة الذهاب التي أقيمت 14 ايلول/سبتمبر الحالي.

واعتبرت اللجنة أن اللاعب رحمن أحمدي حارس مرمى سيباهان كان من المتوجب أن يغيب عن هذه المباراة، نتيجة حصوله على انذارين خلال منافسات الدور الاول للبطولة عندما كان يشارك مع بيروزي الايراني.

فقد حصل اللاعب على الانذار الاول في المباراة أمام نادي الاتحاد السعودي ثم حصل على الثاني في المباراة أمام الوحدة الإماراتي في آخر مباريات بيروزي ضمن الدور الاول، قبل انتقاله الى سيباهان خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وبحسب المادة 69 الفقرة "أ" من تعليمات بطولة دوري أبطال آسيا 2011، والمادة 17 الفقرة 3، والمادة 38 الفقرة 1 والفقرة 4 من قانون الانضباط في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، فان أحمدي كان من المفترض أن يغيب عن المباراة الاولى ضد السد لوقفه.

وقررت لجنة الانضباط ايضا تغريم نادي سيباهان مبلغ الف دولار وأمرت بايقاف اللاعب مباراة واحدة، وذلك في مباراة الاياب أمام السد.

وتقام مباراة الاياب بين الفريقين الاربعاء في الدوحة.

وكان السد تقدم باحتجاج لدى الاتحاد الاسيوي بسبب مشاركة رحمن احمدي حارس مرمى سيباهان الايراني وأكد في رسالته الى "ان مشاركة الحارس غير قانونية، حيث كان حارسا لنادي بيروزي الايراني في دور المجموعات من دوري الابطال هذا الموسم، ونال بطاقتين صفراوين، الأولى أمام اتحاد جدة السعودي، والثانية أمام الوحدة الإماراتي".‏