الإمارات توقع مذكرة تعاون مصرفي مع تركيا

استشراف للمستقبل

أبوظبي ـ أعلنت مؤسسة سوق أبوظبي العالمية، المركز المالي الدولي في العاصمة الإماراتية الأربعاء عن توقيعها مذكرة تفاهم مع هيئة تنظيم ومراقبة القطاع المصرفي التركي، لتعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات المتصلة بالمراقبة وتنفيذ القوانين، وتطبيق أعلى المعايير التنظيمية لدى الجانبين.

وذكرت سوق أبوظبي في بيان "تحدد هذه المذكرة إطار العمل المتبع بين هيئة تنظيم ومراقبة القطاع المصرفي التركي وسلطة تنظيم الخدمات المالية في أبوظبي، حول تقديم المساعدة الثنائية، وتبادل المعلومات التنظيمية، والتعاون في العمليات الإشرافية على المؤسسات العابرة للحدود".

وبحسب البيان، تتيح المذكرة لكلا الطرفين العمل بشكل وثيق في الأنشطة الإشرافية، كما تمكنهما من تبادل المعلومات بشكل استباقي حول الهيئات والمؤسسات العابرة للحدود وتقديم المساعدة التقنية، فضلا عن تسهيل تبادل المعرفة بما يعزز الممارسات والمعايير التنظيمية المعمول بها لدى الجانبين".

وقال محمد علي أكبن، رئيس هيئة تنظيم ومراقبة القطاع المصرفي التركي وفق البيان، "نأمل في تعزيز مجالات التعاون مع سلطة تنظيم الخدمات المالية في أبوظبي وهيئة تنظيم ومراقبة القطاع المصرفي في تركيا بشكل مستمر.. وهذه المذكرة ستسهم في الارتقاء بمستوى التعاون بين الطرفين".

وأشار ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي، أن الشراكة مع الجانب التركي "تؤكد على التزام سلطة تنظيم الخدمات المالية بتحديد الترتيبات التعاونية ومجالات التعاون العابر للحدود مع نظرائنا من الهيئات حول العالم".

وأضاف تنج في البيان، "نحن نتطلع لتعزيز علاقاتنا مع الهيئات الإقليمية بما يحافظ على كفاءة واستجابة وحسن تنظيم بيئتنا المالية التي تلبي احتياجات مختلف الأطراف المعنية".

وتسعى أبوظبي لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط والغاز.

وتأسس سوق أبوظبي العالمي، الذي هو أيضا منطقة مالية حرة، في 2013 بموجب قانون اتحادي، بهدف ربط اقتصاديات منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.