الإمارات تنتج أول حليب للأطفال من الإبل في العالم

مخصص لمن يعانون حساسية من حليب الابقار

دبي - أعلنت شركة إماراتية في دبي الثلاثاء إنتاج أول حليب إبل في العالم مخصص للأطفال الذين يعانون خصوصا من الحساسية تجاه حليب البقر، والبدء في توزيعه.

وقدمت شركة "مصنع الإمارات لإنتاج حليب الإبل ومشتقاته"، أو "كاميليشيس"، المنتج الجديد خلال مشاركتها في "معرض الخليج للأغذية" المقام في دبي.

وقال مطشّر عوض البدري نائب مدير عام "كاميليشيس" في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه إن مسحوق حليب الاطفال مخصص للفئة العمرية من سنة إلى ثلاثة سنوات، مشيرا إلى أنه يحتوي على "عشرة أضعاف كمية الحديد الموجودة في أنواع الحليب الأخرى".

ونالت منتجات الحليب واللحوم المستخرجة من الإبل شهرة واسعة في أسواق الخليج في السنوات الماضية، وشملت الشوكولاتة والبرغر وغيرها من المنتجات الغذائية.

ويعمل مصنع "كاميليشيس" منذ عام 2006 على إنتاج حليب الابل المجفف، ويطرح منتجات ذات قيمة مضافة يدخل في تركيبها الحليب المجفف بنسب متفاوتة.

وقال سعيد جمعة بن صبيح، مدير عام الشركة، إن حليب الإبل "جزء لا يتجزّأ من الثقافتين العربية والإسلامية عموما وأحد الركائز الأساسية للقيم والعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، التي توارثها سكان الدولة جيلا بعد جيل".

وطرح المصنع آيس كريم حليب النوق في شهر مارس/آذار 2017 اضافة الى تسعة منتجات وهي الحليب طويل الأمد والكابتشينو والكوفي لاتيه ومشروب القدرة وحليب الإبل المجفف سريع الذوبان بعبوات مختلفة بنوعيه كامل الدسم وخالي الدسم ومشروبات وظيفية للعائلة .

ويحتوي حليب الإبل على نسبة قليلة من الدهون تعادل نصف كمية الدهون الموجودة في حليب الأبقار، ويحتوي كذلك على نسب كبيرة من فيتامين سي وفيتامين بي والكالسيوم وغيرها من المعادن.

وتنتج الامارات منذ عام 2008 شوكولاته خاصة من مسحوق حليب الإبل ويُرسل مسحوق الحليب إلى النمسا ليُصنع منه نحو 100 طن سنويا من الشوكولاتة.