الإمارات تعارض استخدام القوة ضد إيران

تبادل تجاري اماراتي مع ايران بحدود 12 مليار

دبي - نفت الامارات رسميا الاربعاء دقة تصريحات نسبت لسفيرها في واشنطن وتضمنت قبولا بضرب ايران ولو بكلفة باهظة مقابل عدم تحول الجمهورية الإسلامية الى قوة نووية وكررت رفضها لأي عمل عسكري ضد طهران.
ونقلت وكالة انباء الامارات عن طارق الهيدان مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية قوله ان التصريحات التي نسبتها صحيفة "واشنطن تايمز" للسفير يوسف العتيبة "غير دقيقة".
واوضح ان هذه التصريحات "جاءت في اطار مناقشات عامة وعلى هامش ملتقى غير رسمي" وقد نقلت خارج سياقها.
واكد الهيدان ان "الامارات تؤمن وتحترم سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية بأي صورة من الصور" وموقفها من ازمة الملف النووي الايراني لم يتغير.
ذكر الهيدان ان بلاده "تعارض تماما اي استخدام للقوة لحل ازمة الملف النووي الايراني وتدعو الى حلها عبر الوسائل السياسية والتي تستند الى قرارات الشرعية الدولية والشفافية" مع "ضرورة ابقاء منطقة الخليج خالية من السلاح النووي".
ونقل عن السفير العتيبة قوله على هامش منتدى في مدينة اسبن الاميركية حول مسالة ضرب ايران "انها مسالة حسابات للكلفة والربح".
واضاف "بالرغم من حجم التبادل التجاري مع ايران والذي هو بحدود 12 مليار دولار، سيكون هناك تبعات وسيكون هناك ارتدادات ومشاكل وسنرى الناس يتظاهرون ويحتجون ويعبرون عن عدم رضاهم لرؤية طرف خارجي يهاجم بلدا مسلما".
واضاف "لو سئلت حول ما اذا كنت مستعدا لاعيش في ظل ايران نووية، فان اجابتي لم تتغير وهي انني مستعد لاستيعاب ما سيحصل لقاء حماية امن الامارات".