الإمارات تتابع سير التحقيق في مقتل أحد طلبتها بالولايات المتحدة

'في بلد الحريات الزائفة، تُسلب حياة الشاب برصاص الشرطة'

أبوظبي ـ أكد محمد مير الرئيسي وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي أن الوزارة - بالتنسيق مع سفارة بلاده في واشنطن - تتابع حاليا سير التحقيق في ملابسات الحادث المؤلم الذي أدى إلى وفاة سيف ناصر مبارك العامري (عمره 26 سنة) الطالب المبتعث من الدولة والذي كان يدرس في جامعة كيس ويسترن ريزيرف في ولاية أوهايو الأميركية.

وقال الرئيسي في بيان الأربعاء إنه على ضوء هذه المتابعة ستصدر الوزارة بيانا أشمل في وقت لاحق بعد أن تتضح التفاصيل من الجهات الرسمية حول هذا الحادث الأليم.

وأكد مسؤولون أميركيون الثلاثاء أن الراحل توفي إثر إطلاق النار عليه. وجرت الواقعة يوم الأحد الماضي.

قالت تقارير إعلامية أميركية إن التحقيقات الأولوية في منطقة هدسون بولاية أوهايو الأمريكية تشير إلى أن الحادث جريمة قتل.

وقال مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة سميت إن سيف ناصر مبارك العامري توفي متأثرا بإصابته بالرصاص في رأسه يوم الأحد وإن وفاته اعتبرت قتلا.

وتفاعل مغردون إماراتيون مع حادثة وفاة الطالب الإماراتي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عبر هاشتاغ #سيف_ناصر_في_ذمة_الله.

وقال مغرد إماراتي "في بلد الحريات الزائفة، تُسلب حياة الشاب برصاص الشرطة! الشرطة في كل مكان بالعالم أداة أمان إلا في أمريكا أداة قتل".

وقال آخر "أصبحنا نحن العرب الضحية الجديدة لطاعون العنصرية في الغرب.الى أين تأخذنا ممارسةالتعريف العنصري؟"

وأضاف مغرد ثالث "ثقوا تماما بأن حكومتنا لا تتغاضى عن دم ابناءها انتظروا نتائج التحقيق في قضية المرحوم سيف".