الإمارات أكثر من جاهزة لاستضافة مونديال الشباب 2003

أبوظبي- من عبد الناصر نهار
المهندس عبدالناصر نهار مراسل ميدل ايست اونلاين على طاولة الشيخ عبدالله بن زايد

أكد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال استقباله ظهر الاثنين اللجنة العليا المنظمة لمونديال الشباب لكرة القدم الذي تستضيفه الدولة خلال الفترة من 27 نوفمبر إلى 19 ديسمبر المقبلين، على حجم المسؤولية في استضافة الإمارات للمونديال وإخراج هذه البطولة العالمية في أحلى حللها من خلال تسخير الإمكانات التي تزخر بها الدولة خدمة للفرق المشاركة، معرباً عن تطلعه مستقبلاً لاستضافة مونديال الكبار.
وحث الشيخ خليفة بن زايد اللجنة العليا المنظمة للمونديال على مضاعفة الجهود، وبذل المزيد في سبيل راحة ضيوف الدولة المشاركين من وفود وفرق بتوفير كل المتطلبات الضرورية ووضعهم في أجواء مناسبة تليق بسمعة الإمارات الاقليمية والدولية.
وقد اطلع الشيخ خليفة من الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس اللجنة العليا المنظمة على الترتيبات وآخر الاستعدادات المتعلقة بالمونديال، حيث تقوم اللجان الفرعية في أبوظبي والعين ودبي والشارقة بدورها في تنفيذ ما هو مطلوب منها لإنجاح هذا الحدث العالمي على أرض دولة الإمارات. محمد وعبد الله بن زايد يستقبلان الإعلاميين ومساء الاثنين استقبل الفريق الركن طيار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة رئيس نادي العين الرياضي بقصره في أبوظبي، وبحضور الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة، الاعلاميين والصحفيين العرب والاجانب الذين زاروا الدولة تلبية لدعوة من الشيخ المهندس سلطان بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتطوير الاقتصادي والترويج السياحي لمدينة العين ورئيس مجموعة العين لبطولة كأس العالم للشباب بالامارات 2003.

الشيخ محمد بن زايد يتوسط عددا من الحضور
وقد رحب الشيخ محمد بن زايد بحضور ميدل ايست اونلاين وكافة الاعلاميين العرب والاجانب وتمنى لهم كل التوفيق والنجاح في مهام عملهم، وأكد أن الانجاز الآسيوي التاريخي للعين يزيد من مسؤولية النادي الذي يسعى بدوره للحفاظ على هذا اللقب والظهور بالمظهر اللائق.
وأشاد الشيخ محمد بن زايد بالجهود التي تبذلها هيئة الترويج السياحي بمدينة العين، وقال إنه لحسن حظ الهيئة أن نشاطها انطلق متزامناً مع فوز العين ببطولة آسيا للأندية وكذلك مع اقتراب موعد استضافة المدينة إحدى مجموعات بطولة كأس العالم للشباب الإمارات 2003 مما منح نشاطها زخماً كبيراً.
يذكر أن نادي العين سيستضيف باستاده المجدد إحدى مجموعات مونديال الشباب التي تضم السعودية وايرلندا والمكسيك وكوت ديفوار والتي ستنطلق مبارياتها رسمياً عقب افتتاح كأس العالم يوم 27 نوفمبر المقبل.
كما احتفى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة بفندق هيلتون أبوظبي ظهر الاثنين بالوفود الإعلامية العربية والأجنبية، وأقام مأدبة غداء على شرف الإعلاميين حرص فيها على مجالسة كل شخص فيهم على حدة، مؤكداً على تقديم كل التسهيلات والامكانيات لتسهيل مهمتهم في الحدث العالمي.
الشيخ سلطان بن طحنون يتحدث الى الصحفيين
وتوجه الإعلاميون في نهاية المأدبة بخالص الشكر للشيخ عبدالله بن زايد على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي أحاطهم بها من خلال الاحتفال الذي أقامه، وخاصة حرصه على الجلوس مع كل إعلامي منهم يرحب بهم ويدعو لهم بالتوفيق في عملهم.
وحرصت اللجنة الإعلامية المركزية لمونديال الشباب على تقديم كل الكتيبات التي أعدتها منذ إعلان استضافة الإمارات للحدث والتي تحمل كل المعلومات الخاصة للمونديال لإحاطة الإعلاميين بالحدث.

وكان وفد الإعلاميين العرب والاجانب قد بدأ زيارته للإمارات الأحد بدعوة من الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتطوير الاقتصادي والترويج السياحي بمدينة العين رئيس مجموعة العين لبطولة كأس العالم للشباب الامارات 2003 ، وذلك للاطلاع على استعدادات مدينة العين لاستضافة بطولة كأس العالم للشباب من منطلق أهمية الدور الذي يقوم به الإعلام في إبراز استعدادات العين لاستضافة الحدث وأيضاً للترويج للمدينة.
واطلع الإعلاميون على التجهيزات التي تمت في البطولة بوجه عام ومجموعة العين بوجه خاص، حيث كانت الاستعدادات متميزة جداً، وكما قيل فإن الإمارات كانت جاهزة تماماً حتى قبل تأجيل المونديال بسبب حرب العراق. كما قام الإعلاميون بجولة بستاد خليفة والمركز الإعلامي وأيضاً فندق البطولة والمركز الإعلامي بالاضافة للقيام بزيارة سياحية لمعالم المدينة.
ورداً على سؤال لميدل ايست اونلاين أكد الشيخ سلطان بن طحنون أن الإنجاز الآسيوي لنادي العين سينعكس إيجاباً على مونديال الشباب، سواء من حيث الإقبال الجماهيري على حضور المباريات أو من حيث أداء فريق الشباب الإماراتي وحماسته وتطلعه لتحقيق إنجازات جديدة للكرة الإماراتية.